شبكة شايفك : البحرينيون يستقبلون العام الجديد بالأمل والفرح.. احتفالات «متباعدة» في المساحات المفتوحة


فرضت “كورونا” نفسها على الاحتفالات بالعام الميلادي الجديد 2021 في البحرين حيث خلق البحرينيون لاحتفالاتهم في آخر لحظات العام المنصرم وأولى لحظات العام الجديد 2021 طابعا مميزًا ومختلفًا، رغم إلغاء التجمعات والاحتفالات بالألعاب النارية احترازا من “كورونا” وفرض التباعد الاجتماعي في الاماكن العامة والتأكيد على الالتزام بالاجراءات اللازمة.

وجاءت الليلة الأولى من العام الميلادي الجديد 2021 هادئة مقارنة بالأعوام السابقة، إلا أن البحرينيين عبّروا عن فرحهم وأملهم بالعام الجديد، متمنين أن يزفّ هذا العام بشرى القضاء على «كورونا»، خصوصًا مع توافر اللقاح المضاد لـ«كورونا» واعتماده وتوفيره من أغلب الدول، ومن بينها مملكة البحرين.

ومع اقتراب عقارب الساعة من الثانية عشرة كانت فرحة المحتفلين قد وصلت إلى أوجّها في مناطق مختلفة، خصوصًا على السواحل والساحات المفتوحة التي اكتظت بالشباب والعوائل التي قصدتها مساء أمس، وبالرغم من اقتصار التجمّعات على العوائل والأقارب إلا أن الساحات المفتوحة بالمطاعم، كذلك السواحل، شهدت إقبالاً كبيرًا من البحرينيين بمختلف أعمارهم، إذ سجل السوق حركة واضحة يوم أمس، كما جاءت ساحات «الفود تراك» متنفسًا جميلاً للبحرينيين وبديلاً لتجمّعات رأس السنة الجديدة.

من جانب آخر، سجّلت الأسواق والمجمّعات حركة كبيرة يوم أمس تزامنًا مع العام الجديد، كما سجّلت مماشي الرياضة بمختلف محافظات المملكة هي الأخرى إقبالاً واسعًا من المواطنين الذين استبدلوا الرياضة بالاحتفالات؛ نظرًا للإجراءات الاحترازية المفروضة جراء «كورونا».
من جانبه، عبّر المواطن محمد حسن عن أمله بعام جديد جميل خالٍ من كورونا، وتفاؤله بأن يحمل هذا العام الأماني الجميلة للبشرية جمعاء، مبديًا فرحته بالعام الجديد، متمنيًا أن ينعم العالم بالسلام والخلاص من كل مشاكله وآلامه.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك