شبكة شايفك :إغلاق خدمة VPN من قبل اليوروبول بسبب الجرائم

قام اليوروبول ومكتب التحقيقات الفدرالي، في إجراء تنفيذي غير مسبوق بإغلاق خدمة VPN المسماة Safe-Inet التي ساعدت مجرمي الإنترنت على إخفاء عملياتهم ولم تحتفظ الخدمة بالسجلات وحركة المرور الموجهة من خلال سلسلة من اتصالات VPN.

ويستخدم الملايين من مستخدمي الإنترنت حول العالم الشبكات الافتراضية الخاصة للحفاظ على أمان البيانات وحماية خصوصيتهم عبر الإنترنت.

ووفقا لموقع Engadget الأمريكى، لم يتم الإعلان عن الخدمة فى المنتديات التى تركز على الجريمة فحسب، بل تم استخدامها غالبًا لممارسات مثل سرقة البطاقات وبرامج الفدية الاستيلاء على الحسابات ولاحظ مسؤولو وزارة العدل أن العديد من هذه الخدمات غالبًا ما تكون غطاء للمجرمين، وقالت وزارة العدل إنهم أصبحوا “شركاء فى التعاون” فى الجرائم التى تم ارتكابها، ولم يزعم المسؤولون بشكل مباشر أن Safe-Inet شاركت فى هذه الممارسات.

وتمكنت وكالة تطبيق القانون الأوروبية من تحديد نحو 250 شركة في جميع أنحاء العالم تم التجسس عليها من المجرمين باستخدام هذه الشبكة الافتراضية الخاصة وتم تحذير هذه الشركات لاحقًا من هجوم وشيك لبرمجيات طلب الفدية ضد أنظمتها، مما سمح لها باتخاذ التدابير اللازمة لحماية نفسها من مثل هذا الهجوم.

واستهدفت العملية المسماة Operation Nova عدة خوادم ومجالات لخدمة VPN، التي قدمت أيضًا خدمات الاستضافة وصادرت السلطات الأمريكية أيضًا عدة خوادم وتحكمت بثلاثة أسماء نطاقات مرتبطة هي: INSORG.ORG و SAFE-INET.COM و SAFE-INET.NET.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.