الكنيسة الأرثوذكسية تشارك في حملة «16 يوم» لمناهضة العنف ضد المرأة

أطلقت أسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والتي تمثل الذراع التنموية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، حملة “16 يوم” لمناهضة العنف ضد المرأة لعام 2020 تتضمن أنشطة وفعاليات.

وتشمل الحملة: إطلاق الكنيسة القبطية برعاية قداسة البابا المعظم الأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وثيقة توضح موقف الكنيسة المناهض لختان الإناث باعتباره شكلًا من أشكال العنف الموجه ضد المرأة والفتاة، وذلك في إطار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة والاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030.

اقرأ أيضا| «قومي المرأة» بالإسكندرية ينظم ندوة بعنوان «العنف المجتمعي.. أسبابه وعلاجه»

كما تم تدشين أنشطة توعوية عبر اللقاءات المباشرة لرفع الوعي للمواطنين بشكل عام وذوي الإعاقة بشكل خاص بالمجتمعات المحلية “مع مراعاة التدابير الاحترازية اللازمة لتجنب الإصابة بفيروس كورونا”.

وأعلنت الأسقفية عقد حملات توعوية تحت شعار “اتركني كما خلقني الله – أنا إنسانة ولي كيان مستحيل أقبل الختان، وجاء هذا الشعار للإشارة إلى ترك الفتاة بدون تشويه سواءً تشويه جسدي أو نفسي أو بأي من الأشكال المرتبطة بالعنف، بجانب تنظيم ورش أعمال فنية بقيادة الفتيات أنفسهن وتصميم مجموعة من الأعمال الفنية الهادفة لمناهضة العنف ضد المرأة.

كما كشفت عن تنظيم جلسات دعم نفسي للفتيات والسيدات اللاتي تعانين من العنف بهدف تقديم الدعم والإرشاد لتجاوز الأضرار النفسية والاجتماعية كنتيجة للعنف الذي يتعرضن له، وتوزيع الرسائل والمطبوعات التي تحثهن على الصمود في وجه العنف.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك