شبكة شايفك : "نهائي القرن".. خبراء كرة القدم يرسمون سيناريوهات متعددة



فرض نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والزمالك، قُطبي الكرة المصرية المُقرر له مساء الجمعة باستاد القاهرة، والذي يجمع لأول مرة فريقين من دولة واحدة داخل إفريقيا، نفسه بشكل واضح على الأحداث الكروية المصرية والعربية والإفريقية.

وبينما يأمل الأهلي في حصد اللقب الإفريقي للمرة التاسعة في تاريخه، يسعى الزمالك لحصد البطولة للمرة السادسة في تاريخه.

8  مباريات قمة في إفريقيا

قطبا الكرة المصرية سبق والتقيا في 8 مباريات ببطولة دوري أبطال أفريقيا على مدار تاريخهما، بواقع مباراتين في الدور نصف النهائي نسخة 2005، ومثلهما في ربع نهائي نسخة 2008، ومثلهما في ربع نهائي نسخة 2012، ومباراتين أخريين في نسخة 2013، وشهدت المباريات الثمانية فوز الأهلي في 5 مباريات وتعادل الفريقين في 3 مواجهات، فيما لم يفز الزمالك في أي مباراة، وسجل الأحمر 15 هدفًا مقابل 8 أهداف للأبيض في تلك المواجهات.

قمة خارج التوقعات

وعن النهائي الإفريقي المُثير يقول لاعب الأهلي ومنتخب مصر الأسبق محمد عامر لـسكاي نيوز عربية، إن المباراة خارج التوقعات شأنها شأن جميع مباريات القمم الكروية المصرية، فهي لا تخضع لأية معايير مُسبقة، موضحا أن حالة اللاعبين مع انطلاق المباراة هي التي ستُحدد من يكون البطل.

وتابع: “لأول مرة منذ سنوات طويلة نجد كفة الفريقين متساوية.. كلاهما يملك مفاتيح الفوز وحصد الكأس، وهذا سيجعل المباراة قوية ومُمتعة خاصة في ظل امتلاك كلا الفريقين لاعبين لديهم إمكانيات فنية عالية”.

وتمنّى عامر أن تمر القمة دون مشاكل، وأن يختفي العنف كالذي حدث في مباراة الفريقين بالسوبر المحلي الأخير، متمنيا أن تسود الروح الرياضية بين لاعبي الأهلي والزمالك الذين يُمثلون القوام الأساسي للمنتخب المصري.

الهدوء “مفتاح” التتويج

من جانبه، قال لاعب الأهلي ومنتخب المصري الأسبق شريف عبد المنعم إن الفريق الأكثر هدوء في مباراة الغد سيتوّج بكأس أفريقيا، مؤكدا أن هذه المباراة تحتاج إلى التركيز في الملعب وعدم الانسياق وراء أي توتر أو تسرّع، فالأهدأ والأكثر تركيزا بإمكانه الفوز بالبطولة الأفريقية.

وتابع شريف الشهير بـ”ترافولتا” الكرة المصرية في تصريحات لـسكاي نيوز عربية: “الأهم في هذه القمة أن تكشف الوجه المثالي للكرة المصرية وأن تبتعد عن أية أزمات من شأنها أن تُعكر صفو النهائي، خاصة أنها أول مرة في تاريخ أفريقيا يُقام نهائي البطولة بين فريقين من دولة واحدة، لذا لابد أن تنتهي المباراة دون مشاكل أو أزمات”.

كورونا ضرب القطبين

وتحدث لاعب الزمالك ومنتخب مصر الأسبق، محمد صلاح، عن غيابات الفريقين في لقاء القمة قائلا: “فيروس كورونا حرم الأهلي والزمالك من لاعبين مؤثرين، ففي الأهلي سيكون غياب حمدي فتحي ووليد سليمان مؤثر بشكل كبير، كما أن المالي ديانغ من العناصر الجيدة في فريق الأهلي وقدم عروضا جيدة للغاية خلال الفترة الماضية”.

واستدرك صلاح في تصريحات لـسكاي نيوز عربية: “الأهلي سيكون لديه البديل الاستراتيجي لديانغ، وهو حمدي فتحي، صاحب القدرات الفنية العالية، أما وليد سليمان فهو بديل جيد في الأهلي، وسيفقد المارد الأحمر عنصرا مؤثرا بغيابه، فيما يبدو غياب صالح جمعة عن الأهلي غير مؤثر” حسب رؤية محمد صلاح كونه لا يشارك مع الفريق من الأساسي.

وتحدث محمد صلاح عن غيابات الزمالك قائلا: “سيكون لها تأثير بالطبع على الفريق، فلا أحد ينكر دور الثلاثي محمود حمدي الونش وعبدالله جمعة ويوسف أوباما دفاعياً وهجومياً، لكن الأبيض سيكون أمامه البدائل القادرة على تعويض هذا الثلاثي للمنافسة على اللقب الأفريقي”.

الزمالك الأفضل

من جانبه، أكد مهاجم الزمالك ومنتخب مصر الأسبق عبد الحليم علي أن الزمالك هو الفريق الأكثر حظاً للتتويج بالبطولة الأفريقية لعدة أسباب، يأتي في مقدمتها التفوق الواضح للأبيض خلال السنوات الأخيرة على الأحمر، فقد فاز الزمالك على الأهلي في آخر سوبر محلي جمعهما، كما فاز في الدوري خلال اللقاء الأخير بينهما.

وواصل عبد الحليم علي في تصريحات لـسكاي نيوز عربية: “الزمالك يمتلك لاعبين على مستوى عال من الكفاءة والقدرات الفنية المتميزة في جميع الخطوط، خاصة في الخط الهجومي بلاعبين يُمثّلون قوة هجومية لا يستهان بها يأتي في مقدمتهم بن شرقي وأحمد سيد زيزو ومصطفى محمد وفرجاني ساسي”.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك