تعزيز التعاون بين «الشراكة من أجل التنمية» والبنك الأفريقي

فى إطار سعي الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية إلى دفع علاقات التعاون مع الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين لدعم الدول الأفريقية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة أفريقيا 2063، قام السفير محمد خليل، أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، اليوم بمقابلة مديرة مكتب بنك التنمية الأفريقي بالقاهرة مالين بلومبرج.

تم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول مجالات التعاون المقترحة وأولويات الدعم في مختلف القطاعات التنموية التي تحتاجها الدول الأفريقية، خاصةً تلك المتعلقة بالأمن الغذائى والمشروعات الزراعية والطاقة الجديدة والمتجددة والصحة، وسبل نشر التوعية بإتفاق التجارة الحرة الأفريقية، وغيرها من المشروعات على المستوى الإقليمي التي يمكن لبنك التنمية الأفريقي المساهمة فى تنفيذها بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

ويُعد بنك التنمية الأفريقي أحد الشركاء الرئيسيين للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، حيث سبق للجانبين توقيع بروتوكول تعاون تضمن تنظيم منتدى الإستثمار في أفريقيا عام 2016 إلى جانب أنشطة أخرى فى مجال بناء القدرات.  

اقرأ ايضا : رئيس الطائفة الإنجيلية: الدين يمثل قدسية خاصة لكل المصريين

 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك