ريم الهاشمي: التحديات العالمية لا يمكن حلها من جانب دولة



قالت وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، الجمعة، إن التحديات العالمية لن تحل من طرف دولة واحدة.

وجاء حديث الوزيرة خلال جلسة حوار ضمن الأعمال التحضيرية لقمة العشرين، تحت عنوان “إعادة ربط العالم”، في سياق الاستعدادات لقمة قادة دول مجموعة العشرين التي تستضيفها السعودية، السبت، عبر تقنية الفيديو.

وأضافت المسؤولة الإماراتية أنه “في حال وقوع مشكلة في جزء من هذا العالم، فإن الأضرار ستطال البقية”.

وقالت ريم بنت إبراهيم الهاشمي التي شاركت في الندوة عبر الفيديو، إن “وباء كورونا أظهر أن العمل الجماعي أهم من أي وقت مضى، فالتحديات العالمية لن تحل من طرف دولة واحدة”.

وأضافت أن “مفهوم القرية العالمية طرح نفسه بشكل أكثر من أي وقت مضى في ظل جائحة كورونا، كما بين أهمية العمل الجماعي”.

وأشادت الوزيرة بـ”الاستجابة المرنة والسريعة للسعودية والإمارات لأزمة كورونا”.

وعن تجربة الإمارات، قالت إن “بلادها عمدت إلى تكثيف الفحوص، ففي البداية كان هناك 20 ألف فحص يوميا، أما اليوم فهناك 130 ألفا، إلى جانب تكثيف توزيع أدوات الحماية مثل الكمامات وغيرها، وإطلاق مبادرات عدة ومتابعة تجارب دول أخرى بحثا عن الممارسات الفضلى في مواجهة الوباء”.

وأكدت ريم بنت إبراهيم الهاشمي “قناعة دولة الإمارات بأن السبل العلمية هي الإستراتيجية الصحيحة التي تكبح الوباء”.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك