رئيس الهيئة الإنجيلية: مساهمتنا في «نتشارك علشان بكره» تعكس رؤيتنا التنموية

شاركت الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية في مبادرة “نتشارك.. علشان بكره”، من خلال إطلاق أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة، وذلك استعدادًا لفصل الشتاء، والرعاية الصحية للأسر الأولى بالرعاية، بتمويل تتخطى قيمته مليار جنيه من صندوق تحيا مصر، وبالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي.

وقال الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية: “إننا نساهم بكل قدراتنا في تحقيق الرؤية التنموية التي تتبناها الدولة المصرية والهيئة الإنجيلية في العمل الاجتماعي، بهدف توفير الخدمات الأساسية للمجتمعات الأشد احتياجًا، دون تمييز على أساس اللون أو الجنس أو العقيدة، وهو ما يعكس رؤية وطنية ودورًا تنمويًّا حقيقيًّا، أكثر قوة وفاعلية”.

وأكدت مارجريت صاروفيم رئيس وحدة التنمية المحلية بالهيئة الإنجيلية: “إن مشاركة الهيئة تأتي ضمن أنشطة مبادرة “نتشارك.. علشان بكره” التي أطلقها الصندوق لتخفيف الأعباء المعيشية عن الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنظمة”، مضيفةً أن الهيئة تستهدف من خلال مشاركتها في المبادرة محافظات سوهاج، المنيا، بني سويف، البحيرة، القليوبية، القاهرة، من خلال توزيع ٢٠ ألف شنطة دواجن، ٦٠٠٠ كرتونة مواد غذائية، ١٠٠٠ بطانية، ٢٠٠٠ قطعة ملابس.

وشملت المبادرة “شاحنات القافلة الإنسانية”، والتي تعتبر هي الأكبر من نوعها، قوامها 199 سيارة “جامبو”، و271 مقطورة؛ مستهدفةً مليون أسرة في محافظات الجمهورية كافة، حيث تشمل القافلة الإنسانية مليون كرتونة مواد غذائية، بالإضافة إلى 2000 طن من الدواجن يوفرها صندوق تحيا مصر، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، ضمن مبادرة “بالهنا والشفا”؛ لتوفير الغذاء للأسر الأولى بالرعاية طوال العام.

وشهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الاحتفالية الكبرى، التي نظمها صندوق تحيا مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة تحت عنوان “نتشارك.. علشان بكره”، وذلك استعدادًا لفصل الشتاء، بهدف تقديم الرعاية الصحية للأسر الأولى بالرعاية”.

اقرا ايضا : رئيس الإنجيلية بعد شفائه من كورونا: الله ترأف عليَّ وعلى أسرتي

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك