انطلاق انتخابات إعادة المرحلة الأولى.. و220 مرشحا يتنافسون في 13 محافظة

انطلق ماراثون السباق الانتخابي في إعادة المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب 2020، للمصريين بالخارج، حيث تستقبل المقار الدبلوماسية في الخارج بطاقات الاقتراع الواردة عبر البريد، على أن تجرى الانتخابات بالداخل يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين.

ويخوض 220 مرشحًا بانتخابات مجلس النواب، ماراثون جولة الإعادة على 110 مقاعد بالدوائر الفردية، في 13 محافظة بالمرحلة الأولى، وهي: الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، الإسكندرية، البحيرة، مطروح، وذلك أيام 21 و22 و23 نوفمبر في الخارج، ويومي 23 و24 نوفمبر في الداخل.

يشار إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، قررت إدراج اثنين مرشحين في الجولة الأولى من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، بدلا من آخرين يخوضا جولة الإعادة في الدائرة السادسة بمحافظة الإسكندرية ومقرها الدخيلة والدائرة الخامسة بمحافظة البحيرة ومقرها حوش عيسى.

جاء ذلك تنفيذًا للحكمين الصادرة من المحكمة الإدارية العليا الدائرة الأولى بمجلس الدولة.

وأوضح المستشار لاشين إبراهيم، أن مجلس إدارة الهيئة أصدر القرار رقم 83 لسنة 2020 بإدراج اسم المرشح علي مهنا مسعود عوض وشهرته “علي الدميني” مرشح مستقل، بجولة الإعادة بالدائرة الخامسة بمحافظة البحيرة ومقرها حوش عيسى بدلا من المرشح محمد عبد الغني عبد اللطيف صقر تنفيذا للحكم الصادر من المحكمة الإدارية العليا في الطعن رقم 7062 لسنة 67 قضائية عليا.

وتضمن القرار أن يعدل كشف أسماء المرشحين التي تجرى جولة الإعادة بينهما لانتخابات مجلس النواب 2020 للنظام الفردي بالدائرة الخامسة حوش عيسى بحيث تصبح الإعادة بين مرشحين على مقعد واحد ترتيبهما كالتالي رقم “1” علي مهنا مسعود عوض وشهرته “علي الدميني” مرشح مستقل ورقم “2” علاء حمدي عبد المقصود قريطم وشهرته علاء قريطم مرشح مستقل.

كما أصدر المجلس القرار رقم 84 لسنة 2020 بإدراج اسم المرشح أحمد عبد الحميد عبد الحميد سيد أحمد وشهرته “أحمد الشريف” مرشح حزب النور بجولة الإعادة بالدائرة السادسة بمحافظة الإسكندرية ومقرها الدخيلة، بدلا من المرشحة منى حسن سعد حسن تنفيذا للحكم الصادر من المحكمة الإدارية العليا في الطعن رقم 7194 لسنة 67 قضائية عليا.

وتضمن القرار أن يعدل كشف أسماء المرشحين التي تجرى جولة الإعادة بينهم لانتخابات مجلس النواب 2020 للنظام الفردي بالدائرة السادسة بمحافظة الإسكندرية ومقرها الدخيلة بحيث تصبح الإعادة بين 4 مرشحين على مقعدين ترتيبهم كالتالي رقم “1” محمد عبد الناصر إبراهيم إسماعيل وشهرته “محمد السمالوسي” مرشح مستقبل وطن، ورقم “2” مصطفي محمود جمعه محمود محمد وشهرته “مصطفى جمعه الطلخاوي” مرشح مستقبل وطن، ورقم “3” أحمد عبد الحميد عبد الحميد سيد أحمد وشهرته “أحمد الشريف” مرشح حزب النور، ورقم “4” أحمد خليل عبد العزيز خير الله وشهرته ” الدكتور أحمد خليل خير الله” مرشح حزب النور.

كما شدد المستشار لاشين إبراهيم، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا وارتداء الكمامات الطبية التي تم توفيرها لمن لا يحملها أمام مراكز الاقتراع مجانا، والحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي، أثناء عمليات التصويت.

وأعلن المستشار لاشين إبراهيم، أن الهيئة خصصت خط ساخن رقم 19826، وذلك لاستقبال والرد على كافة الاستفسارات والشكاوى المتعلقة بانتخابات مجلس النواب.

ودعا لاشين، الناخبين للنزول بكثافة إلى اللجان الانتخابية خلال يومي الاقتراع، مؤكدا أنه ليس هناك يوم يثبت فيه المواطن ولاءه وحبه لوطنه أكثر من هذا اليوم الذي يدلى فيه بصوته لاختيار من يرغب في تمثيله بمجلس النواب المنوط بمهمة التشريع وإقرار السياسة العامة للدولة والخطة العامة لتنمية الاقتصادية.

وقال المستشار لاشين إبراهيم، إن الانتخابات تشكل الركيزة الأساسية في ترسيخ الديمقراطية، وإن إقبالكم على صناديق الاقتراع أبلغ دليل على حبكم لوطنكم، وحرصكم على إعلاء شأنه؛ حيث أن مشاركتكم في هذا الاستحقاق هي تلبية لنداء الواجب وممارسة لحقكم الدستوري.

وأوضح رئيس الهيئة أن انتخابات النواب تشهد تنافسية وتنوع كبير نظرا لكبر عدد المرشحين، وهو ما يسهل على الناخبين اختيار من يمثلهم بمجلس النواب، مؤكدا على أن الهيئة الوطنية تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين.

ووجه لاشين رسالة للشباب المصري بشحذ الهمم نحو ترسيخ الديمقراطية والعزم على بلوغ الحقوق الدستورية والواجبات الوطنية من خلال التصويت فى الانتخابات، قائلا: لا تتخاذلوا عن أداء دوركم ولا تتقاعسوا عن رد الأمانة فكل صوت أمانة قادر على أن يحدث فارقا.

وأضاف “انتم حاضر مصر ومستقبلها، وانتم عدة هذا الوطن وعتاده، انزلوا وشاركوا فى صنع مستقبلكم، أظهروا للعالم حرصكم على بلدكم أظهروا للعالم أننا شعب أصحاب حضارة “.

وللمرأة المصرية، قال إنها كانت ولا تزال في الصفوف الأمامية وخط الدفاع الأول عن الأسرة المصرية وفي كل استحقاق وانتخاب تضرب المثل على مدى وعى السيدة المصرية التي تمثل الأم والزوجة والأخت التي تحرص على النهوض ببلدها من أجل أبنها وزوجها وأخيها وتؤمن له مستقبلا تحفه الديمقراطية.

ودعا رئيس الهيئة الوطنية السيدة المصرية بالنزول في تلك الانتخابات والاصطفاف أمام اللجان كما اعتادت وحث أفراد أسرتها على النزول والتصويت.

وحث الشعب المصري على ضرورة تحمل مسئوليته تجاه وطنه وبلده والتكاتف من أجل إتمام المهمة كاملة واختيار من يمثلهم تحت قبة مجلس النواب.

اقرأ أيضًا.. أسوان تستعد لجولة الإعادة من انتخابات مجلس النواب
 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك