الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بـ«نياحة» القديسة «حَنّة»

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم بتذكار “نياحة” وفاة القديسة حَنّة والدة السيدة العذراء مريم، ووفقا لكتاب السنكسار وهو كتاب خاص بسير الشهداء والقديسين، انها وُلِدَت هذه القديسة في بيت لحم من سبط يهوذا، ووالدتها تُدعى مريم من سبط يهوذا ووالدها يُدعى ماتان بن ملكي من سبط لاوي، وولها ثلاث بنات، إحداها هذه القديسة، التي تزوجت الصديق يواقيم، وأنجبت منه أعظم نساء العالم القديسة الطاهرة مريم، وكانت تربطها بالقديسة أليصابات والدة يوحنا المعمدان صلة قرابه .

وبحسب “السنكسار الكنسي”، فإن السيدة العذراء سميت مريم على اسم جدتها، وكانت والدتها نذرتها لخدمة بيت الله فلما بلغت مريم عامها الثالث جاءا بها والداها وقدماها للخدمة في الهيكل حتى سن الثانية عشرة وتكفلها زكريا بعد ذلك .

وقال القمص عبد المسيح بسيط راعي كنيسة العذراء بمسطرد أنه في مثل هذا اليوم تحتفل بتذكار وفاة حنة والدة السيدة العذراء مريم وجدة السيد المسيح ، ولم يذكر عنها شي  إلا أن اختيارها لتكون أمًا بالجسد للسيدة العذراء فهو دليل على ما كان لها من الفضائل والتقوى التي ميزتها عن غيرها من النساء حتى نالت هذه النعمة العظيمة .

اقرا ايضا : استمرار فعاليات «مدارس الأحد» بكاتدرائية السيدة العذراء مريم بقويسنا

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك