الرى تشغل وحدات الطوارئ بالإسكندرية بعد ارتفاع مناسيب المياه بسبب الأمطار


 

شكلت وزارة الري غرف طوارىء فى المحافظات مرتبطة بغرفة عمليات مركزية تضم كافة قيادات الوزارة والهيئات والمصالح التابعة لها، وبالتنسيق مع الوزارات الأخرى والمحافظات للتعامل مع أى طارئ وإصدار نشرات يوميًا عن كميات الأمطار قبل حدوثها بـ72 ساعة، من مركز التنبؤ بالوزارة، بالإضافة الى التوقعات الصادرة عن هيئة الأرصاد الجوية، والتعامل بين جميع أجهزة الدولة من خلال غرفة عمليات الكترونية لمتابعة الأخبار لحظيًا، حتى يتم التوجيه بإجراءات عاجلة للحد من المخاطر المحتملة فى ضوء التنبؤات اليومية ونقل أى حدث من أرض الواقع لغرفة العمليات التى تضم جميع الوزراء والأجهزة التنفيذية بالدولة والقائمين على إدارة أزمات السيول.

وقالت وزارة الري:« إن كافة المنشآت والمشروعات التى قامت بها هيئات وقطاعات الوزارة خلال الفترة الماضية جاهزة للتعامل مع موسم الأمطار والسيول وبكفاءة عالية دون أى تأثير على المنشأت أو المناطق التى تحميها»

وأعلنت مصلحة الميكانيكا والكهرباء، التابعة لوزارة الموارد المائية والرى أنه تم تشغيل وحدات الطوارئ الديزل بمحطة القلعة بمحافظة الاسكندرية نظرًا لارتفاع المناسيب نتيجة الأمطار بجانب المحطة ووحدات الطوارئ الثابتة.

وأوضح المهندس محمد عبد العاطى رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء أنه تم رفع حالة الطوارئ القصوى بالمحافظات، لمواجهة احتمالات سقوط أمطار غزيرة أو سيول خاصة فى المحافظات الساحلية.

وأشار إلى أنه تم وضع 12 محطة رفع متنقلة فى حالة استنفار، استعدادًا لأى طارئ بالوجه القبلى، وسيناء والبحر الأحمر، لحماية المنشآت الحيوية، ولضمان عدم حدوث خسائر بين ممتلكات المواطنين حيث تم اتخاذ التدابير اللازمة والأعمال الواجب تنفيذها على جميع شبكات المجارى المائية، لاستقبال الأمطار المحتملة على المناطق الساحلية.

أقرأ أيضا|  وزير الري يكشف عن إستراتيجية إدارة الموارد المائية حتى عام 2050

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك