عودة الضبطية القضائية لمطاردة مافيا الدروس الخصوصية

بعد عامين من التوقف، تعود من جديد لجان وزارة التربية والتعليم الفني لتفعيل الضبطية القضائية لمحاربة الدروس الخصوصية، بـ100 عضو للتنسيق مع الداخلية ورؤساء الأحياء وتطبيق الإجراءات القانونية ضد المخالفين خوفاً من انتشار الموجة الثانية لـ«كورونا».

وأوضحت مصادر بوزارة التربية والتعليم أنه من ضمن الإجراءات العقابية عمل ملف ضريبي للمدرس لحصر أموال المدرس، بالتنسيق بين الشؤون القانونية ومصلحة الضرائب، لعمل قضية تهرب ضريبي للمدرس داخل السنتر التعليمي للدروس الخصوصية.

وأكدت أن العقوبة قد تصل للحبس، بعد إخطار النيابة العامة وذلك لتحريك دعوى قضائية ضد المدرس وكذلك السنتر التعليمي، وتوجيه تهمة للمدرس بالاعتداء على الحقوق الفكرية للوزارة.

وأضافت المصادر، أن من ضمن الإجراءات التي تتخذ بعد إغلاق مراكز الدروس الخصوصية، يتم قطع جميع المرافق عن مراكز الدروس الخصوصية والسناتر، من قطع الكهرباء والمياه، بحيث تتعاون المحافظة والجهات المحلية مع الشؤون القضائية لوزارة التربية والتعليم، بعد الإبلاغ عن سناتر الدروس الخصوصية للمحافظات المختلفة، لتقوم المحافظة بقطع المياه والكهرباء عن سناتر الدروس الخصوصية المخالفة، وأيضاً القيام بتشميع هذه السناتر.

وشددت المصادر، على ضرورة توجه أولياء الأمور وكذلك الأشخاص المحيطين بهذه السناتر بالإبلاغ عن السناتر المجاورة لمنطقتهم السكنية، ومن يحتاج لتنمية بعض قدراته عليه أن يلتحق بالمجموعات المدرسية بالمدارس، مؤكدة أنها السبيل الشرعى الوحيد الآمن أمام الطلاب.

وأكدت المصادر، أن هناك إقبالاً طلابيًا على مجموعات التقوية داخل المدارس وخاصة المرحلة الثانوية، مشيرة إلى أن هناك مجموعات مدرسية يعمل فيها عدد من المعلمين أصحاب الكفاءات في تخصصاتهم مقابل مبالغ زهيدة تتراوح ما بين 10 و15 جنيها سعر الحصة في إحدى مدارس داخل محافظتي الجيزة والبحيرة.

من جهته أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن هناك إقبالا طلابيًا على مشاهدة القنوات التعليمية وكذلك مجموعات التقوية، لافتاً إلى أن الوزارة نجحت هذا العام من توفير أكثر من 7 منصات إلكترونية وقنوات تعليمية لتطبيق التعليم الهجين لتعويض الطلاب عن طريق الدراسة من المنزل، وبالنسبة للصفوف من الرابع الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي، تتم إتاحة شرح جميع المناهج المقررة عبر عدة وسائل تعليمية مساعدة للطلاب مثل: «منصة البث المباشر للحصص الافتراضية- المنصة الإلكترونية study.ekb.eg- منصة إدمودو Edmodo.org».

ونوه بتوفير عدة وسائل للشهادة الإعدادية وهي: «الكتب الإلكترونية، وبرنامج اسأل المعلم، ومكتبة الدروس الإلكترونية»، في حين تعتمد الوزارة بشكل أساسي على بنك المعرفة المصري في توفير المناهج ومصادر التعلم المختلفة للطلاب خاصة في المرحلة الثانوية، حيث يتم العمل على ربط التابلت ببنك المعرفة لتحقيق أكبر استفادة للطلاب، وسيكون للقنوات التعليمية دور بارز في توفير الدروس بشكل مجاني للطلاب، بحيث يستطيع الطالب الاستفادة منها بشكل يومي دون تحمل أى أعباء مالية.

وأكد د.شوقى، أن القنوات التعليمية تعتبر مدرسة كاملة بنفس مواعيد المدرسة الفعلية ولكنها من المنزل، مشيراً إلي أن هناك إقبالاً كثيفاً علي مشاهدة القنوات التعليمية من جانب الطلاب، لافتاً إلي أنه سيتم بث قناتين تعليمتين احداهما للتعليم الفني والأخرى للتعليم الأساسى قريباً.
 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك