مصر.. حاملة "القطار الأسطوري" تعبر قناة السويس



شهدت قناة السويس، الأربعاء، عبور حاملة السيارات”TIGER” الضخمة، خلال رحلتها عبر القناة، ضمن قافلة الشمال، قادمة من ميناء أنتويرب ببلجيكا فى طريقها الى سنغافورة.

وهذه الحاملة هي الناقلة للقطار الأسطوري “l’ ORIENT “EXPRESS”، وتصنف السفينة كواحدة من أكبر حاملات السيارات في العالم.

ويبلغ طول السفينة 222،70 متر ، وعرضها 32 مترا، بغاطس 32 قدم، فيما تصل حمولتها الكلية إلى 80 ألف طن.

ويعد قطار الشرق أحد المقتنيات التاريخية، ويعود تاريخ عربة الجرار إلى عام 1850، فيما يرجع تاريخ عربات القطار إلى عام 1883 حين كان إحدى حلقات الوصل بين أوروبا والشرق وامتدت رحلاته لتشمل محطات متتالية أبرزها ( باريس – لندن – أسطنبول – سوريا – بغداد – مصر – كتاراكت بأسوان).

ويرتقب أن يقوم معهد العالم العربي في باريس بتنظيم “معرض قطار الشرق السريع” ضمن مقتنيات معرض ضخم بسنغافورة، في ديسمبر المقبل، ليكون بذلك العرض المتحفي الأول للقطار خارج فرنسا.

وقال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، إن القناة كانت وما زالت شريكاً رئيسياً في في نقل حركة التجارة العالمية المارة بين الشرق والغرب وتستمر مسيرتها الممتدة منذ 151 عاما لربط الشعوب ودعم سبل التنمية.

وأشار إلى حفظ هذا التراث من خلال تبني مشروع إحياء مبنى المقر الأول للشركة العالمية لقناة السويس ليكون متحفا عالميا يسرد تاريخ القناة ويوضح مكانتها العالمية.

من جانبه، أعرب رئيس معهد العالم العربي بباريس عن امتنانه لقناة السويس التي كانت دوما رابطاً دولياً بين الشرق والغرب، كما كان الحال قديماً مع قطار الشرق السريع، معتبرا مرور هذا القطار منقولا عبر قناة السويس فرصة لإيضاح سبب إطلاقه اسم “متحف قلب العالم” على المتحف العالمي لقناة السويس.

وأبدى تطلعه للتعاون مع هيئة قناة السويس ليكون معرض “قطار الشرق السريع” ضمن المقتنيات المعروضة بمتحف قناة السويس عند افتتاحه.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك