شبكة شايفك : الإعلان عن بدء تسيير الرحلات الجوية بين البحرين وإسرائيل.. وفتح السفارات قريباً 


أعلنت مملكة البحرين ودولة إسرائيل عن البدء في تسيير الرحلات الجوية بناءً على مذكرة التفاهم المبرمة بين البلدين للتعاون في مجال الخدمات الجوية والتي تسمح بتبادل الرحلات الجوية التجارية بين البلدين. كما تم الإعلان عن البدء في إجراءات فتح السفارات، وإجراءات إصدار التأشيرات.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الثلاثية المشتركة التي تمت في تل أبيب بين بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية سعادة الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ووزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي. وتم خلال المباحثات مناقشة مجالات التعاون المشتركة، وتفعيل مذكرات التفاهم البحرينية ـ الإسرائيلية الموقعة في المنامة مؤخراً في ضوء إعلان تأييد السلام ومبادئ إبراهيم.

وأدلى وزير الخارجية بتصريحات هامة للصحافة ووسائل الإعلام أعرب فيها عن شكره وتقديره للحكومة الإسرائيلية على دعوة واستقبال الوفد البحريني، والتعازي التي قدموها في وفاة المغفور له بإذنه تعالى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رحمه الله واستذكارهم لإنجازاته.

وأوضح الوزير أن المباحثات المشتركة ستساهم في تطوير التعاون بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل في مجالات التجارة والاستثمار، والمشاريع الناشئة، والقطاع المصرفي، والصحة، والتعليم، والاتصال، والتكنولوجيا والابتكار. وكشف عن قيام البلدين بالعمل المكثف لفتح السفارات، وإنهاء نظام التأشيرات المشتركة حسب الأنظمة المعمول بها.

وفيما يتعلق بمذكرة التفاهم للتعاون في مجال الخدمات الجوية الموقعة مؤخراً بيّن وزير الخارجية أنه اعتباراً من مطلع العام 2021 سيتم تسيير 14 رحلة أسبوعية بين البحرين وتل أبيب، وكذلك مطارات أخرى تشمل مطاري إيلات وحيفا، وكذلك 5 رحلات شحن أسبوعية. مؤكداً على أهمية هذه الخطوات في تطوير التعاون بين البلدين في مجالات السياحة والتجارة.

وبهذه المناسبة أكد وكيل شؤون الطيران المدني بوزارة المواصلات والاتصالات سعادة السيد محمد ثامر الكعبي أنّ توقيع مذكرة التفاهم للتعاون في مجال الخدمات الجوية سيسهم في بناء شراكة اقتصادية ناجحة بين البلدين، نظراً لما تمتلكه البحرين وإسرائيل من مقوّمات ومصالح مشتركة، منوّهاً بأنّ مذكرة التفاهم تتضمن تسيير رحلات طيران مباشرة بين البلدين سواءً للركاب أو لرحلات الشحن، وهو ما من شأنه تنشيط حركة النقل الجوّي والسياحة البينية.

وقال الكعبي إنّ البحرين تنظر للتعاون مع إسرائيل في مجال الطيران المدني بالكثير من الاهتمام نظراً لما يتمتّع به البلدان من بنية تحتية شاملة وأسطول نقل جوّي حديث وكوادر مدربة ومؤهّلة، إضافة للمستوى المتقدّم الذي وصلت إليه البحرين وإسرائيل فيما يتعلّق بأمن وسلامة الطيران المدني والحماية البيئية لهذا القطاع المهم، والذي بات محلّ اهتمام المجتمع الدولي، وذلك لما يمثله من صناعة حيوية بالغة الأهميّة، خاصة في ظلّ الظروف والتحدّيات الاقتصادية التي يشهدها العالم.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك