«مصدر برلماني»: يوضح أسباب عدم إجراء «انتخابات الفردي» بإحدى الدوائر

أكد مصدر برلماني أنه لا صحة لما يتداول على مواقع التواصل الاجتماعي بأن الانتخابات أجريت علي عدد 567 مقعدًا بدلا من 568 مقعدًا وفقا لما حدده قانون الانتخابات وقانون الدوائر الانتخابية.
 
وقال إنه لا صحة لشائعه أن هناك مقعد لم يتم الانتخاب عليه وأن الانتخابات أجريت علي ٢٨٤مقعدا للقوائم و ٢٨٣لنظام الفردي وبالتالي يكون  مقعد فردى ناقص. 

وأوضح المصدر أنه  هناك دائرة  في المنيا اسمها “ديرمواس” لم تجري بها انتخابات المقعد الفردي بعد حكم القضاء الإداري بتصعيد المرشح علاء حسانين بالتالي لا يوجد خلل في العدد وتعتبر النتيجة صحيحه وفق للمقاعد المخصصة.  

وتابع أنه بسبب حكم القضاء الإداري فإن المرحلة الأولى أجريت الانتخابات بـ 70 دائرة فقط بدلا من 71 بإجمالي 142 مقعد فردي حسم منها من الجولة الأولى عدد 32 مقعد وتبقى للإعادة 110 مقعد يتنافس عليها 220 مرشحًا.

وأضاف أما المرحلة الثانية للانتخابات فأجريت فيها عملية الاقتراع في عدد 72 دائرة انتخابية بمجموع مقاعد 141 مقعد حسم منها من الجولة الأولى عدد 41 مقعد بينما تبقى للإعادة 100 مقعد يتنافس عليها 200 مرشح.

وأكد: ” بالتالي فالعدد صحيح ولا يوجد أي خطأ أو نقصان على النحو التالي32 فوز من المرحلة الأولى و110 إعادة للمرحلة الأولي
و1 مقعد مؤجل ( دير مواس )، وفي المرحله الثانيه 41 فوز من المرحلة الثانيةو100 إعادة للمرحلة الثانيةليصبح الإجمالي العام 284 مقعد هذا بالنسبه للمقاعد الفرديه الي جانب عدد 284مقعد للقوائم ليصبح عدد المقاعد ككل 568 نائب 50%قوائم و50%فردي”.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك