هل الميت يسمع الزوار ويرد عليهم السلام .. الإفتاء تجيب

قال الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، إنه يجوز زيارة القبور للنساء ما دامت بالضوابط الشرعية، هي لبس المحتشم وعدم رفع الصوت، والدعاء للميت وأخذ العظة من ذلك.

وأضاف عاشور، في البث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية، أن الميت يشعر بمن يزوره، منوها أنه قد ورد في بعض الآثار إن روح الميت تكون حاضرة عند قبره، وتكون أكثر حضورا من عصر يوم الخميس إلى فجر يوم السبت، ولذا كان المصريون قديما يخصصون يومي الخميس والجمعة لزيارة القبور.

وأشار إلى أن الميت في هذا الوقت تحديدا، يتشوف من يزوره، منوها أن بعض المتطرفين نهوا عن زيارة القبور لأسباب تتعلق بمايحدث أثناء الزيارة، قائلا لهم “لا نمنع أصل الزيارة وإباحتها بسبب عارض يفعله بعض الزوار، مثل كلام النساء وعدم أخذ العظة منها والبكاء والعويل ولطم الخدود.

وذكر أن من بر الوالدين زيارة قبرهما بعد الوفاة، منوها أن النبي قال “ما من رجل يمر على الرجل في قبره، يعرفه في الدنيا وسلم عليه، إلا عرفه ورد عليه السلام” منوها أن الروح تكون موجودة وحاضرة وتعرف الشخص بدون الجسم.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك