شكري يؤكد على الروابط الأخوية والعلاقات الاستراتيجية المُمتدة بين مصر والكويت

 أكد وزير الخارجية سامح شكري على الروابط الأخوية والعلاقات الاستراتيجية المُمتدة التي تربط بين مصر والكويت والشعبين الشقيقين، وأهمية العمل خلال المرحلة القادمة على استغلال الفرص المتاحة لدى الجانبين للدفع قدمًا بمجالات التعاون الثنائي إلى آفاق أرحب، مع إيلاء أهمية خاصة لمجالات التعاون الاقتصادي، تنفيذًا للتوجيهات الصادرة من قيادة البلدين. 

جاء ذلك خلال المباحثات التي عقدها الوزير شكري، اليوم الأحد 15 نوفمبر، بالعاصمة الكويت مع الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ولي عهد الكويت. 

وأوضح أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري نقل – في بداية اللقاء – تهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي للشيخ مشعل الأحمد الصباح بمناسبة تسميته وليًا للعهد، والتمنيات للكويت وشعبها بمزيد من الازدهار والرخاء والاستقرار تحت القيادة الحكيمة للشيخ نواف الأحمد الصباح، وولي العهد. 

وأعرب شكري عن التقدير لما قدمته الكويت من دعم للاقتصاد المصري خلال السنوات الأخيرة والدور النشط للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في دعم التنمية في مصر.

من جانبه، أشاد الشيخ مشعل الأحمد الصباح بدور مصر وما قدمته من دعم تاريخي ومساندة للكويت، مؤكدا على المكانة الخاصة لمصر في المنطقة ودورها الهام في تحقيق الاستقرار الإقليمي. 

ونقل ولي العهد الكويتي تحياته وتقديره إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأثنى على مستوى التنسيق المتميز القائم بين البلدين في مختلف المجالات وما تشهده مجالات التعاون من تطور ملحوظ، مُعربًا عن تقديره لدور الجالية المصرية ومساهماتها.
 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك