شبكة شايفك : كورونا يضرب صلاح دون أعراض


القاهرة – سامي عبدالفتاح

استجابة للإعلام الانجليزي ونادي ليفربول، أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا باللغة الانجليزية عن حالة نجم منتخب مصر وليفربول محمد صلاح بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا وخضوعه للعزل للاطمئنان على حالته. وجاء في البيان: «خضع لاعبو المنتخب المصري ونجم ليفربول محمد صلاح لاختبار ثان، وأكدت النتائج أن الاختبار إيجابي وتم اتخاذ جميع الاحتياطات الطبية اللازمة بما يتماشى مع البروتوكول الطبي العالمي وتحت إشراف رئيس اللجنة الطبية د.محمد سلطان». وكان اللجنة الخماسية قد رفعت بيانها باللغة العربية بعد ثبوت إصابة صلاح عقب المسحة الأولى، مما أحدث ارتباكا شديدا بشأن الحالة الحقيقية لنجم ليفربول، حتى خرج رئيس اللجنة الخماسية عمرو الجنايني بتصريح أوضح فيه أنه تم رفع هذا البيان بناء على طلب صلاح ووكيله الذي يرافقه في مصر، حتى يتم التأكد من خلال المسحة الثانية التي أكدت الإصابة بالفعل.

وأضاف الجنايني أن صلاح لديه روح عالية، حيث لا تظهر عليه أي أعراض للفيروس، وقد تم عزله كما يقوم طبيب الفريق الوطني حاليا بالتنسيق مع الدكتور جيم موكسون، رئيس الطاقم الطبي في نادي ليفربول، نافيا بعض المعلومات التي تحدثت عن إرسال ليفربول طائرة خاصة لتعيد صلاح إلى انجلترا.

من جانبه، قال وزير الشباب والرياضة د.أشرف صبحي، إن جميع الإجراءات الاحترازية التي طلبها ليفربول ووكيل صلاح خلال حفل التكريم الذي أقامه اتحاد الكرة له مساء الأربعاء الماضي تم تنفيذها لحماية اللاعب، مضيفا: «إصابة صلاح بالفيروس في مصر لا تعني أن هناك تقصيرا حدث، فالإصابة واردة في أي مكان بالعالم، وسبق أن أصيب نجوم كبار مثل كريستيانو رونالدو بالفيروس».

من جهة أخرى، تغادر اليوم طائرة بعثة منتخب مصر الى توغو لأداء مباراة الإياب، وسيبقى محمد صلاح في القاهرة حتى يستكمل برنامج العلاج، أو تظهر تطورات جديدة خلال الأيام المقبلة.

وفي محاولة لتخفيف الأجواء بعد خبر إصابة صلاح المزعج للجماهير المصرية، أعلن عمرو الجنايني أن لقاء السوبر الافريقي المقبل سيقام في مصر بين الفائز في النهائي الأفريقي يوم 27 نوفمبر الذي يجمع الأهلي والزمالك، مع نهضة بركان المغربي بطل الكونفدرالية، والتي سوف يحدد موعدها الاتحاد الأفريقي لاحقا.

إلى ذلك، عاد الى القاهرة أمس المدير الفني للزمالك البرتغالي جايمي باتشيكو بعد نهاية فترة الإجازة التي حصل عليها على هامش التوقف الدولي.



قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك