التضامن : 300 ألف أسرة من مستفيدى تكافل وكرامة في مبادرة حياة كريمة

قال  الدكتور خالد عبد الفتاح مدير مبادرة «حياة كريمة»، أنه من المستهدف أن يستفيد من المبادرة 2.8 مليون أسرة بما يعادل 12 مليون شخص، فيما وصل عدد المستفيدين من تكافل وكرمة وفى المبادرة 300 ألف أسرة.
وأوضح أن عدد الجميعات والمؤسسات الأهلية،  خلال السنة الأولى بلغت 23 جمعية فى السنة الأولى شاركوا فى المباردة وتراوح تمويلهم بين 17 % إلى 20%، أما فى السنة الثانية وزيرة التضامن وجهت بتقليل مساهمة نسب الجمعيات نظرًا لأن الأعباء التى تحملتها الجمعيات فى 2020 من مساندتهم فى تداعيات طقس سئ وإعادة إعمار منازل، وتداعيات كورونا، مؤكدًا أن هناك 26 جمعية جديدة ترغب فى المشاركة بخلاف 23 المشاركين فعليًا، ولابد أن يكون لديها نظام مالى جيد للتعامل مع إدارة موازنات بهذا الشكل، لأن الجمعية قد تعمل فى 4 قرى .

وأكد أن المبادرة انطلقت في 2019، واختيار القرى لم يدخل فيه أى عنصر بشرى، كما أن قياس الفقر لا يرتكز فقط على الفقر النقدى والاقتصادى، ولكن يعتمد على أبعاد أخرى خاصة بخصائص السكان في الصحة والتعليم والعمل وظروف المعيشة وخلافه، لافتا إلى أن كل عام يتم التوافق بين الشركاء بالوزارات الشريكة الأساسية على حجم العمل هذا العام، والجهاز المركزى للإحصاء يجمع بياناته كل خمس سنوات، وعند عمل خرائط فقر جديدة يتم العمل عليها.

 

يذكر أن، مبادرة «حياة كريمة» أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى في 2 يناير 2019 لتحسين مستوى الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا على مستوى الدولة خلال العام 2019، كما تسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين الأكثر احتياجًا، وبخاصة في القرى.

تهدف إلى توفير الحياة الكريمة للفئات الأكثر احتياجًا على مستوى الجمهورية خلال العام 2019، كما تتضمن شق للرعاية الصحية وتقديم الخدمات الطبية والعمليات الجراحية، وصرف أجهزة تعويضية، وتنمية القرى الأكثر احتياجًا وفقًا لخريطة الفقر، وتوفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة في القرى والمناطق الأكثر احتياجًا، وستشهد زواج يتيمات.

اقرأ المزيد .. خالد عبد الفتاح: 3 مليون أسرة مستفيدة من مبادرة «حياة كريمة»

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك