بدء الكشف المبكر عن تعاطي المخدرات بين سائقي الحافلات المدرسية

مدير صندوق مكافحة الإدمان لـ«بوابة أخباراليوم»: 2% من موظفي الدولة يتعاطون مواد مخدرة.. والإحالة للنيابة الإدارية وإيقاف عن العمل مصير المتعاطين

“الدولة تنتفض للكشف المبكر عن تعاطي المخدرات بين سائقي الحافلات المدرسية والعاملين بالوزارات”.. هكذا تبدأ لجنة الكشف عن مكافحة الإدمان وتعاطي المخدرات أولى حملاتها هذا العام، في إجراءات الكشف المبكر عن تعاطي المخدرات بين سائقي الحافلات المدرسية الأسبوع القادم، حيث كشفت مصادر بوزارة الترببة والتعليم، لبوابة أخبار اليوم، أن لجنة الكشف عن تعاطي المخدرات تحت إشراف الإدارة المركزية للأمن بالوزارة تبدأ أولى حملاتها للكشف عن تعاطي المخدرات بين سائقي أتوبيسات المدارس الخاصة بداية من نوفمبر القادم، وأشارت المصادر، إلى أنه سيتم تكثيف الحملات المفاجئة بين موظفي المديريات والإدارات التعليمية وكذلك ديوان عام الوزارة خلال الفترة المقبلة.

وكشفت المصادر ذاتها، أن لجنة مكافحة الإدمان وتعاطي المخدرات تحت إشراف الإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم وبالتنسيق مع صندوق مكافحة الإدمان، ووزارة الصحة والطب الشرعي، أجرت حملات مفاجئة على كافة المديريات والإدارات التعليمية منذ عدة أشهر بدأت من 16 أغسطس الماضي، لإجراء تحاليل المخدرات على الموظفين الرجال والسيدات بالمديريات والإدارات التعليمية، حيث تم تعميم الفحص على جميع العاملين رجال وسيدات، كان أخر تلك الحملات المفاجئة إجراء تحاليل المخدرات للسيدات موظفات ديوان عام الوزارة أمس الأول الأحد، في حملة مفاجئة على ديوان عام الوزارة، مشيرة إلى أنه تم إجراء الفحص للموظفات الحاضرات بالوزارة أمس الأحد والبالغ عددهم 370 موظفة، وتم إجراء تحاليل المخدرات لهم جميعا دون استثناء.

وأكدت ذات المصادر، أن نتائج جميع التحاليل التي أجريت لموظفات ديوان عام الوزارة أمس الأول، ظهرت “سلبية” لـ370 موظفة.

وأوضحت المصادر، أن لجنة الكشف المبكر عن تعاطي المخدرات أجرت فحص لجميع العاملين بالإدارات والمديريات التعليمية في 11 محافظة وهما،
“القاهرة _ الجيزة_ الإسكندرية _ الإسماعيلية _ الشرقية _ الغربية _ السويس _ القليوبية _ بني يويف _ المنوفية _ الفيوم”، وذلك خلال الفترة بين 16 أغسطس الماضي وحتي منتصف أكتوبر الجاري، حيث تم إجراء الكشف والتحليل عن تعاطي المخدرات لـ 4685 موظفا، ظهر منهم 45 حالة إيجابية “تحليل مبدئي” بينهم حالة إيجابية لسيدة، ولفتت ذات المصادر، أنه تم إحالة تلك العينات الإيجابية من لجنة الفحص للمعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة للتأكد من إيجابية التحاليل أو عدمها، فمازالت تلك العينات تحت الفحص التأكيدي من عدمه معامل الصحة، وأوضحت المصادر، أن بعض الحالات تكون لديها أمراض مزمنة مما يجعلها تتعاطي أدوية مسكنة للآلالم، فتظهر في التحليل المبدئي على أنها مواد مخدرة، وأشارت المصادر، إلى أن المعامل المركزية التابعة لوزارة هي من تبت في صحة هذة العينات بإيجابيتها أو سلبيتها بطريقة نهائية.

كشف الدكتور عمرو عثمان، مساعد وزير التضامن الاجتماعي، ومدير صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي، في تصريح خاص لـ«بوابة أخباراليوم»، أن إطلاق المبادرة القومية لمكافحة الإدمان وتعاطي المخدرات بدأت منذ 5 أعوام للكشف عن تعاطي المخدرات بين سائقي الحافلات المدرسية، مشيرًا إلى أن المبادرة مازالت مستمرة في حملاتها المفاجئة على كافة الوزارات والجهات الحكومية حاليا، والكشف على جميع العاملين بالجهاز الإداري في الدولة.

ولفت د.عمرو عثمان ، إلى أن إجمالي العاملين بالجهاز الإداري في الدولة، الذي تم الكشف عليهم من قبل لجنة صندوق مكافحة الإدمان وتعاطي المخدرات بلغ حتي الآن، 250 ألف موظف بالجهاز الإداري للدولة، وبلغ نسبة تعاطي المخدرات بينهم والحالات الإيجابية بعد إجراء التحاليل داخل المعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة نسبة 8% في عام 2019، مؤكدًا أنه مع استمرار الحملات المفاجئة لإجراءات تحليل الكشف عن المخدرات، تم انخفاض نسبة الحالات الإيجابية المثبتة حاليا، بين موظفي الجهاز الإداري للدولة لتبلغ نسبة 2% من موظفي الجهاز الإداري لافتا إلى أن الحالات الإيجابية معظمها تعاطي مواد مخدرة حشيش وترامادول، موضحًا أن انخفاض نسبة تعاطي المخدرات بين العاملين بالجهاز الإداري بالدولة أكبر دليل على نجاح حملات صندوق مكافحة الإدمان وتعاطي المخدرات، لافتا إلى أنه يتم التركيز على المناطق الحيوية وكذلك الخدمية.

وبالنسبة للكشف بين سائقي الحافلات بالمدارس الخاصة.. قال مدير الصندوق، إنه منذ عام 2015، يتم الكشف على سائقي الحافلات المدرسية، ويتم التنسيق مع وزارة التربية والتعليم في هذا الشان، لافتا إلى نجاح حملات الصندوق في خفض نسبة التعاطي بين سائقي الحافلات المدرسية من 12% عام 2015 إلى 2.9% العام الدراسي قبل الماضي، ثم انخفضت خلال العام الدراسي الماضي 2019/2020، إلى نسبة 1%، مؤكدًا استمرار حملات الكشف على سائقي الحافلات المدرسية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، مشيرًا إلى أنه سيتم بداية من الأسبوع القادم البدء في أول حملات الكشف على سائق الحافلات المدرسية للعام الدراسي الجاري 2020/2021.

وأوضح مدير صندوق مكافحة الإدمان، أنه عقب ظهور العينات النهائية التي تؤكد إيجابية تعاطي الموظف للمخدرات، يُعد الصندوق تقريرًا مفصلًا بالحالة الإيجابية، وإرسالها للوزارة أو الجهة التي يتبع لها الموظف الحكومي، لتحويله للنيابة الإدارية بمعرفة جهة عمله، ثم يتم إيقافه عن العمل.

اقرأ أيضا بشرى سارة من وزير التعليم لـ334 ألف معلم

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك