الإيسيسكو تشارك في اجتماع المندوبين الدائمين لمنظمة التعاون الإسلامي

شاركت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في الاجتماع الاستثنائي للمندوبين الدائمين لمنظمة التعاون الإسلامي، الذي عُقد اليوم الإثنين، بمشاركة المنظمات والمؤسسات التابعة لها، لاستعراض الجهود المبذولة في إطار مواجهة آثار جائحة كوفيد 19.

مثلت الإيسيسكو في الاجتماع، السيدة زينب عراقي، المشرفة على الأمانة العامة للجان الوطنية والمؤتمرات، حيث أكدت في مداخلتها أهمية التعاون بين دول العالم الإسلامي والمؤسسات التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، في أفق المرور من مقاربة استعجالية إلى مقاربة قوامها التمكين والاستدامة، لفائدة المجتمعات المسلمة، وبناء مشترك لعالم إسلامي مندمج ومتماسك ومزدهر ومستدام.

وأبرزت أدوار منظمة الإيسيسكو الاستراتيجية، المتمثلة في مواكبة الدول الأعضاء لرسم سياساتها الوطنية في مجالات التربية والعلوم والثقافة، وتقديم الدعم الفني والمالي للدول الأكثر احتياجا، بالإضافة إلى تقوية قدرات الشباب والنساء في بناء مجتمعات المعرفة.

واستعرضت السيدة زينب عراقي، أبرز الندوات التي عقدتها الإيسيسكو عن بعد في مجالات التربية والعلوم والثقافة، والمبادرات التي أطلقتها خلال جائحة كوفيد 19، لدعم جهود مواجهة آثارها السلبية على المجتمعات، ما جعلها من بين المنظمات الرائدة على المستويين الإقليمي والدولي في التصدي لتداعيات الجائحة.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك