اليوم.. ينطلق العام الدراسي الجديد بالجامعات المصرية

ينطلق العام الجامعي الجديد بالجامعات اليوم السبت 17 أكتوبر، حيث يشهد لأول مرة نظام «التعليم الهجين» الذي يمزج بين التعليم وجهًا لوجه والتعليم عن بُعد، مما يؤدي إلى تقليل الكثافة الطلابية، وتحقيق الاستفادة العظمى من خبرة أعضاء هيئة التدريس والبنية التحتية للجامعات.

ويتضمن التعليم الهجين التحول التدريجي للطالب إلى متعلم مدى الحياة، وذلك تطبيقًا لأساليب الأداء وضمان الجودة المحلية والعالمية، بالإضافة إلى تحقيق الاستفادة العظمى من الإمكانيات التكنولوجية خارج الفصل الدراسي.

وتتولى كل جامعة وضع الآليات والضوابط اللازمة لتنفيذ هذا النظام وفقًا لطبيعة الكليات والبرامج المختلفة، كما تبدأ الدراسة لأول مرة بالجامعات الأهلية الجديدة، منها الملك سلمان وجامعة الجلالة الجديدة وجامعة العلمين، إضافة إلى 8 جامعات تكنولوجية ودولية  بجانب الجامعات الحكومية بعد التعديلات التي تطرأت عليها أيضا وادخال برامج جديدة بها.

وتم أنشاء ١٠ جامعات أهلية ودولية هذا العام، وإنشاء ١٠٠ كلية ومعهد حكومى، وذلك لعودة المغتربين إلى بلدهم وتوفير مثل هذه الجامعات داخل مصر .

ففي جامعة القاهرة وجه الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عمداء كليات الجامعة ومعاهدها، ومديرى مستشفياتها وقصر العيني التعليمي الجديد والأسنان التعليمي الجديد ومستشفى الطلبة، بتطبيق خطة التعلم بنسب الحضور المقررة وفقًا للإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، وتطبيق قرارات مجلس الجامعة ورئيس الجامعة في هذا الشأن، واتخاذ كل مايلزم لضمان سلامة منتسبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب، وتعقيم جميع المنشآت والمرافق والتأكد من سلامة استخدامها.

وشدد رئيس جامعة القاهرة، على ضرورة التنبيه مجددًا بالإلتزام باستخدام الكواشف الحرارية على جميع منسوبى الجامعة، وارتداء الكمامات الطبية، والحفاظ على التباعد الاجتماعى بما لايقل عن مترين بين كل فرد والآخر، والتطبيق الصارم والدقيق لإجراءات مكافحة العدوى طبقًا لمعايير وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، وسرعة اتخاذ القرارات الفورية والحاسمة دون أي إبطاء، والتعامل وفقًا للبروتوكولات المعمول بها في وزارة الصحة مع المصابين أو المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد أو الذين يعانون من ارتفاع درجة الحرارة أو من أي أعراض للفيروس.

وأكد الدكتور الخشت، على أهمية سرعة اتخاذ الإجراءات حيال أي حالة يثبت إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وحصر جميع المُخالطين لها، وتطبيق إجراءات العزل والفحص دون تأخير، وغلق المكان الذي تظهر به حالة إيجابية، وعدم استقباله لأي أشخاص إلا بعد تعقيمه وتطهيره كاملًا بجميع محتوياته، وإبلاغ قطاع الطب الوقائي وفريق الترصد بوزارة الصحة، والالتزام بالشفافية الكاملة بشأن الإفصاح عن أي وقائع أو مستجدات تطرأ ذات صلة بفيروس كورونا المستجد.

وشدد رئيس جامعة القاهرة، على عمداء الكليات والمعاهد، بضرورة المتابعة الدورية الدقيقة والمباشرة وتحرير التقارير والملاحظات، وإخطار إدارة الجامعة كتابة وفورًا بما يُتخذ حيال حالات الإصابة والاشتباه بفيروس كورونا المستجد، ورفع تقارير دورية كلما لزم الأمر، وقيام كل طرف بمسؤولياته فورًا ودون إبطاء.

وأما عن جامعة حلوان  تشهد الجامعة حملة استعدادات متنوعة ومكثقة، للعام الدراسي الجديد، على جميع المستويات، لاستقبال الطلاب بالمدن الجامعية، وذلك في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية، للوقاية من فيروس كورونا المستجد، حيث تابع الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، الانتهاء من أعمال تجهيز المباني، وإعدادات غرف إقامة الطلاب.

واطمئن رئيس جامعة حلوان د. ماجد نجم على أنها مجهزة على أعلى مستوى، من حيث الإقامة والتعقيم والنظافة، وتحديد الطاقة الاستيعابية بالغرف للطلاب.

وأكد رئيس جامعة حلوان، أن عمليات التعقيم والتطهير، تتم بصورة دورية لكل الغرف بالمدن الجامعية، لتكون جاهزة لاستقبال الطلاب، وقال إن جامعة حلوان، تتخذ كل التدابير اللازمة لتحقيق حماية صحة الطلاب وسلامتهم، في أماكن معيشتهم، من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية، وقواعد التباعد وارتداء الكمامات، فضلا عن توفير شنطة لكل طالب بها ماسك وكحول لكل طالب وطالبة، يأتى ذلك حرصًا على أبنائنا الطلاب.

وأوضح الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، أنه تم تحسين البنية الأساسية للمدن الجامعية، وكذلك وسائل الإقامة والإعاشة للطلاب المغتربين، وتم توفير الخدمات والأنشطة، التى تجعل من المدن الجامعية، أماكن معيشية فاعلة للطلاب خلال فترة دراستهم.

وحرصًا على سلامة الطلاب، شدد رئيس جامعة حلوان، على أنه سيتم إجراء متابعة دورية، لتطبيق الاشتراطات الصحية على العاملين كافة بالمطابخ وصالات الطعام في المدن الجامعية، وكذلك أدوات الطهي، واتخاذ إجراءات صارمة، فيما يتعلق باستلام الأغذية ونوعيتها، ومطابقتها للمواصفات الصحية، لتوفير المواصفات البيئية السليمة، في المدن الجامعية بجامعة حلوان.

واما عن جامعة عين شمس أجرى أ.د محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، جولة تفقدية لكليات  الجامعة ، لمتابعة أعمال الإنشاءات لنحو ١٣ قاعة تعليمية تتسع حوالى ٢٢ طالب بحد أقصى في كل قاعة، لتدعيم البرامج الجديدة بالكلية وتطوير القاعات التعليمية وتزويدها بكافة الأجهزة التكنولوجية، والتي من المزمع الانتهاء منها في غضون أيام.

وشدد المتيني، على ضرورة استغلال كافة المساحات بالكليات بالشكل الأمثل، موجها بتوفير كافة الإمكانيات اللازمة لعملية تطوير البنية التحتية بالكليات.

وشهدت الجولة تفقد عدد من القاعات والأماكن المنتظر وضع تصورات مبدئية بالتعاون مع مركز الاستشارات بكلية الهندسة وإدارة الشئون الهندسية بالجامعة لاستغلالها لتلبية متطلبات العملية التعليمية بالكليات وفق أعلى معايير.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك