7 قتلى و23 جريحا في اشتباكات عنيفة بشرق السودان



أفاد مصدر أمني لموقع “شبكة شايفك” بسقوط 7 قتلى وأكثر من 23 جريحا في اشتباكات عنيفة في مدينة كسلا بشرق السودان بين قوات أمنية ومتظاهرين مطالبين بإلغاء قرار أصدره رئيس الوزراء عبدالله حمدوك قضى بإعفاء الوالي المعين صالح عمار المنتمي لقبيلة البني عامر.

وأثار قرار تعيين عمار موجة غضب عارمة في أوساط مكونات رئيسية من بينهم قبيلة البجا ذات الثقل السكاني الأكبر بالمنطقة.

وأوضح المصدر أن المتظاهرين اقتحموا مقر أمانة الحكومة في وسط المدينة، وعند محاولة التصدي لهم من قبل القوات الأمنية حدثت اشتباكات بالأسلحة النارية والبيضاء.

واتهم بيان نسب للوالي المقال القوات الأمنية باستخدام العنف ضد المحتجين، لكن شاهد عيان قال لموقع “شبكة شايفك” إن المحتجين حاولوا تخطي الحواجز الأمنية بالقوة مما أدى لوقوع اشتباكات عنيفة.

وذكر الصحفي سيف الدين هارون المتواجد في مدينة كسلا لموقع شبكة شايفك أن الحركة في المدينة أصيبت بشلل تام جراء تلك الأحداث.

وأشار إلى ضرورة إرسال تعزيزات أمنية سريعة تحسبا لأي تطورات في ظل حالة الاحتقان الكبيرة التي تعيشها المنطقة.

واتهم هارون جهات لم يسمها بتأجيج الأزمة، موضحا أن إقالة عمار جاءت بناء على توصية من قوى الحرية والتغيير – التي رشحته – وذلك في أعقاب تعيينه لمدراء عموميين يعتقد بانتمائهم للنظام السابق.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك