شبكة شايفك: زينة لؤي: وجدت نفسي في مجال الإعلام بسبب The Signature

أطلقت قنوات روتانا برنامجاً جديداً يحمل اسم The Signature، بالتعاون مع SHEIN، للإعلامية ومدونة الموضة زينة لؤي.

وكشفت زينة في حديثٍ خاص لموقع روتانا.نت، عن سعادتها البالغة بنجاح أولى حلقات البرنامج كأول تجربة لها في الإعلام المرئي والإلكتروني.

وتحدثت عن طبيعة البرنامج، وعن الشخصية التي تأثرت بها على المستوى الشخصي، وغيرها الكثير من التفاصيل، تابعوها في الحوار الآتي.

زينة لؤي وتجربة The Signature

كيف تصف زينة لؤي التجربة الإعلامية الجديدة مع روتانا في “The Signature”؟

تجربتي مع روتانا في الحقيقة جميلة جداً. لم نستغرق وقتاً كثيراً في التحضيرات مع المنتج، لأن فكرة البرنامج وكل ما يتعلق به تم بسرعة، حتى أننا صورنا خلال أربعة أيام فقط.

يجمع البرنامج عدداً من الفقرات بطريقةٍ جديدة لم تطرح من قبل. هل هذا تجديد لنوعية برامج الموضة؟

أريد أن أقول للعالم كله إنه ليس هناك شخص متكامل. كل فرد يعاني من نقصٍ معين. فكرة البرنامج تتلخص في كيفية أن يكون أمام أي إنسان خزانة ملابس ويختار منها.

الأمر ليس تجديداً، بقدر ما هو هوية البرنامج وطريقته في عرض المواضيع المتعلقة باختيار الملابس والمكياج المناسب.

“The Signature” الأكثر تداولاً على مواقع التواصل

زينة لؤي

هل أنتِ سعيدة لأن البرنامج منذ حلقته الأولى بات الأكثر تداولاً على السوشيال ميديا؟

بالتأكيد، أنا سعيدة جداً بذلك. فهذا البرنامج هو أول تجربة تقديم لي، وأول تجربة تلفزيونية أخوضها.

لذا، أنا أشكر الله أن الجمهور أحب هذه التجربة، وأنها كانت حديث المجلات والأخبار. وأسعدني أن يتحدث الإعلام عن تجربة زينة لؤي التلفزيونية الجديدة.

وقد مدّني هذا الأمر بالكثير من الحماس والتشجيع. لكنني شعرت في الوقت نفسه بمسؤوليةٍ كبيرة، وأتمنى أن أكون عند حسن الظن بي.

هل أصبح الإعلام الإلكتروني بقوة الإعلام المرئي؟

الإعلام الإلكتروني قوي جداً بالتأكيد، لأن وسائل التواصل الاجتماعي أخذت حيزاً كبيراً من دور الإعلام وسبقته.

ففي الوقت الحالي، العالم كله يستخدم السوشيال ميديا كمصدرٍ للأخبار على مختلف أنواعها وليس فقط في مجال الموضة.

لكن الإعلام المرئي يبقى له متابعيه، ولا نستطيع أن نستغني عنه.

زينة لؤي وصعوبات العمل الإعلامي

ما هي الصعوبات التي واجهتكِ في بداية مشوارك الإعلامي؟

كل شخص يواجه صعوبات في البداية، لكن المهم ألا ييأس. وأهم شيء أنني في البداية جربت أموراً عدة. وتمكنت من إيجاد شغفي الذي أصبح عملي.

هذا هو اختصاصي، جميل أن يجرب الواحد كل شيء، لكن في النهاية يجب أن يختص بشيء معين، ويركز عليه حتى يكبر معه.

وأنا أقول دائماً: لا بد للإنسان ألا ييأس، وأن يتمسك بالأمل، ويحافظ على الثقة بنفسه.

زينة لؤي

من وجهة نظرك بماذا تتمتع الإعلامية الناجحة؟

من وجهة نظري، وأنا إعلامية جديدة في هذا المجال، أعتمد أسلوب الصراحة في العمل، وهذا ما جعلني، بالنسبة إلى المشاهدين، شخصيةً طبيعية.

لقد شاهدوا زينة في The Signature نفسها زينة التي يعرفونها، وهي أيضاً نفسها التي تتفاعل مع المتابعين على وسائل التواصل.أنا في جميع الأحوال أحب أن أكون عى طبيعتي في أي عمل أقدمه بدون أي تصنع.

لذلك من المؤكد أن على كل إعلامية أن تمتلك الثقة بنفسها؛ لأن هذا يُخرج أحسن ما تملكه هذه الإعلامية للعالم.

قضاء الوقت بعيداً عن العمل

كيف تقضين وقتك خارج مجال العمل؟

خارج نطاق العمل، أكرس معظم الوقت لابني وعائلتي وأصدقائي. كما أمارس الرياضة، وأتابع وسائل التواصل الاجتماعي بشكلٍ جيد. وأهم شيء أقوم به هو تحقيق التوازن بين كل ما سبق.

هل فكرت في دخول مجال التمثيل؟

كل شيء وارد، والحياة فرص. إذا أتيحت لي الفرصة المناسبة سأخوض هذه التجربة بلا شك.

هل لديك موهبة أخرى لا نعرفها؟

من أكثر الأشياء التي أحبها هي الأنشطة المائية، كالسباحة وغيرها، وأحب المغامرات جداً.

زينة لؤي

كيف تحافظين على رشاقتك؟

من أهم الأشياء التي تجعلني محتفظة برشاقتي هي ممارسة الرياضة بانتظام، والعمل على نظام غذائي خاص بي.

ما هو روتينك اليومي للحفاظ على جمالك؟

على رأس أولويات روتيني اليومي، الاهتمام ببشرتي. ألجأ دائماً إلى تطبيق الماسكات وكريمات البشرة.

الأمر الثاني هو شرب الماء بكثرة؛ لأنها تساعد على صفاء البشرة، وطبعاً أتناول الخضار والفاكهة.

“الموضة” كلمة عامة

زينة لؤي

ماذا تعني لك كلمة موضة؟

كلمة موضة بالنسبة لي هي كل شيء جميل ومميز. وكل شخص له موضة خاصة به، وطريقته في ارتداء الملابس بطريقةٍ جميلة هو عبارة عن موضة، وهي كلمة عامة.

من هو مصممك المفضل؟

لا يوجد مصمم أزياء مفضل بالنسبة إلي أو شخص بعينه، لأنني أحب أن أنوع في ملابسي كثيراً.

وكل مصمم له شكل مختلف في هذا الموضوع. أنا أختار ما يعجبني وأعتمد في اختياري على شكل الملابس والتصميم أكتر من اسم المصمم.

من هي أكثر شخصية نسائية تأثرت بها على المستوى الشخصي؟

أهم الشخصيات النسائية اللاتي تأثرت بهن أوبرا وينفري، زاها حديد، وهدى قطان التي وصلت بالنسبة إلي، لمرحلةٍ مهمةٍ من النجاح، وصنعت لنفسها اسماً كبيراً.

كيف تعرفين نفسك باختصار؟

زينة لؤي، شخصية محبة للحياة والناس، تضع لنفسها أهدافاً كثيرة، وتعتمد في تحقيقها على الله ثم طموحها وإصرارها.

أجرى المقابلة أحمد حسني من مصر

 

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك