تونس والجزائر تؤكدان موقفهما من الأزمة الليبية



جدد وزير الخارجية الجزائرية صبري بوقادوم، الاثنين، تأكيد التطابق بين موقف بلاده وتونس بشأن الدفع نحو حل سياسي في ليبيا بعيدا من التدخلات الخارجية.

وجاء موقف بوقادوم خلال زيارته الثالثة التي قام بها الاثنين إلى تونس حيث التقى الرئيس قيس سعيّد، ورئيس الحكومة هشام المشيشي.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان أن بوقادوم أكد أنه “تم الاتفاق على مواصلة الجهود المشتركة للدفع بمسار الحل السياسي بعيدا عن التدخلات الأجنبية من خلال حوار شامل وبناء بين الليبيين أنفسهم حفاظا على أمن ليبيا ووحدتها وسيادتها”.

ومن المرتقب ان يقوم الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون بزيارة لتونس “في الفترة القريبة المقبلة”، بحسب البيان، الذي نقلت عنه “فرانس برس”.

 بدورها قالت الخارجية الجزائرية في بيان إن الاجتماع تطرق أيضاً إلى الوضع في ليبيا حيث “تم تسجيل تطابق في الرؤى حول دور البلدين في تقريب وجهات نظر الأطراف الليبية”.

كما شدّد الطرفان على “أهمية الدفع بالحلّ السياسي الذي يحفظ وحدة ليبيا وأمنها واستقرارها، بعيداً عن أيّ تدخّلات أجنبية، من خلال حوار شامل وبنّاء وحقيقي بين أبناء البلد الواحد”.

قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك