شبكة شايفك :رئيس مدينة الأقصر: نواصل حملات “إمسك حنطور” لضبط المخالفات ولردع الجميع




قال العميد أيمن الشريف رئيس مجلس مدينة الأقصر، أنه “عربات الحنطور” أحد المعالم المميزة بمدينة الأقصر، وتضفي سحر وجمال مميز على حركة السياحة بتنظيم جولات للسائحين بمختلف الجنسيات على كورنيش النيل والشوارع الجانبية بالمحافظة، وذلك ليشاهد السائحين خلال دقائق من الاستمتاع كافة معالم المحافظة والمحلات وطبيعة الحياة اليومية بالمحافظة التاريخية، إلا أنه رغم وجود 340 عربة حنطور مرخصة فقط، بينما ينتشر فى كافة أرجاء المحافظة عشرات العربات المخالفة، والتي تزيد عن ذلك العدد غير مرخصة وتقوم بالمخالفات المتكررة يومياً، كما يقوم أصحاب الحنطور بمضايقات يومية بحق السائحين منها جذبهم بقوة للركوب، أو عدم الاهتمام باشتراطات النظافة، مشيرا إلى أنه سيتم مواصلة مبادرة “إمسك حنطور” لضبط مخالفات الحنطور وإنهاء أزماتهم التى تضر بالشوارع بعد صرف ملايين الجنيهات عليها مؤخراً لتطويرها لخدمة  حركة السياحة.


وقال رئيس مدينة الأقصر لـ”شبكة شايفك”، أنه تنفيذاً لتوجيهات المحافظ تقرر اتخاذ الإجراءات اللازمة فى أزمة عربات الحنطور، موضحاً أن المشكلة تكمن فى أن عدد الحناطير يفوق هذا الرقم بكثير ولكن الجميع يعملون جاهدين لحل تلك المشكلة في القريب العاجل، مشيراً إلي أنه جارى التنسيق مع إدارة شرطة المرافق لإنهاء مشكلة الباعة الجائلين بمنطقة أبو الجود ثم شارع المدينة المنورة، للقضاء على جميع الظواهر السلبية واستعادة المظهر الحضارى والبيئي اللائق للمناطق السالفة الذكر، مشيرا إلى أنه جارى العمل على القضاء نهائياً على هذه المشكلة من مدينة الأقصر كما وعد من قبل، والدليل على ذلك هو سوق شرق السكة وشارع الصنايع وجارى العمل في أبو الجود، وذلك منذ سنوات مضت للحفاظ على المظهر الحضارى لمدينة الأقصر.


وأكد رئيس مدينة الأقصر، أنه وجه إنذار شديد اللهجة خلال الحملات الأخيرة لسائقى عربات الحنطور المخالفة، وأكد لهم عدم السير دون التراخيص ومن يتم ضبطه سيتم إعدام العربة أمام أعين الناظرين وتسليم الخيل مباشرة لمستشفى بروك، مشدداً علي أن عربات الحنطور تتكدس فى الطرقات والشوارع السياحية بمدينة الأقصر بشكل يؤدي يوميا لاختناقات مرورية، فضلاً عن عدم التزام سائقيها بقواعد المرور، حيث أنه غالباً ما يكسر هؤلاء السائقين الإشارات ويسيرون في الاتجاهات العكسية ويدورون ويقفون بشكل مفاجئ ودون أي سابق إنذار.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك