شبكة شايفك :مصر تستهدف الاعتماد على 42% من الطاقة المتجدد بحلول 2030



أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة عن مشاركتها برفقة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (أيرينا) في تنظيم المؤتمر الأول للطاقة المتجددة، ويهدف المؤتمر إلى تنمية استخدام مصادر الطاقات المتجددة في البلاد، بالإضافة إلى الاعلان عن التقرير الذي أعدته أيرينا عن مستقبل الطاقة المتجددة في مصر، وهو بمثابة تقييم واف و شامل عن إمكانيات الطاقة المتجددة بمصر.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، اليوم لثلاثاء، أن المؤتمر سيعقد بالقاهرة خلال الفترة من 9-11 أكتوبر 2018، وتابع البيان: أن مصر وضعت نصب أعينها هدف توليد 20% من الكهرباء من مصادر الطاقات المتجددة بحلول عام 2022 ليرتفع إلى 42% بحلول عام 2035 حيث تعمل جاهدة على مجابهة الطلب المتزايد على الطاقة. ويصل إجمالي القدرات المركبة المتجددة حتى الآن نـحو 3.9 جيجا وات من الطاقة الكهرومائية والرياح والشمس.

وصرّح الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بأنّ استراتيجية الطاقة المتكاملة والمستدامة لعام 2035 تدعم تطوير اقتصاد متنوع وتنافسي ومتوازن في إطار التنمية المستدامة”.

كما أضاف شاكر أنّ وجود الطاقة المتجددة في صدارة تحقيق تلك الاستراتيجية، يجعل من دور ايرينا دوراً محورياًّ فى تحديد إمكانياتنا من الطاقات المتجددة، وتقديم المشورة بشأن الخطوات العملية اللازمة لإحراز النجاح، وعلى هذا الأساس، فإنّ مؤتمر الطاقة المتجددة يدعم تلك العملية بقدر كبير، ونحـن نطمح في الجمع بين كبار المستثمرين وواضعى السياسات في مجال الطاقة المتجددة من أجل مساندة جهودنا الوطنية المبذولة لجعل مصر محطة محورية على الصعيد الإقليمي للطاقة النظيفة”.

وفي هذا السياق قال، عدنان أمين الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “لقد حققت مصر بالفعل طموحاتها فى مجال الطاقة المتجددة، ويظهر ذلك من خلال مدى التزامها في التقدم الذي أحرزته من خلال مشاريع عالمية المستوى مثل مجمع الطاقة الشمسية ببنبان- أسوان، والذي سوف يصبح من أضخم مشاريع الطاقة الشمسية في العالم بمجرد الانتهاء من اكتمال تنفيذه”.

ويكمل أمين حديثه قائلا: “في بلد كمصر تمتلك من الأمكانيات الهائلة من مصادر الطاقة المتجددة، يمكن أن تصبح الطاقة المستدامة المحور الرئيسي للتخطيط في مجال الطاقة على المدى الطويل، وبتوفير بيئة جاذبة لاستثمارات الطاقة المتجددة والعمل على تطويرها، يمكن أن تسرّع مصر من خطاها نحو التحول إلى الطاقات المتجددة، وجلب فوائد اقتصادية جمة إلى البلاد كخلق الوظائف، وتحسين المستوى الصحي، وتعزيز أمن الطاقة”.

ويركز المؤتمر، عقب استعراض التقرير وتوصياته، على عدد من الموضوعات وثيقة الصلة بتطوير الطاقة المتجددة في مصر، ويعقب الجلسات عقد ورشة عمل تدريبية تنظمها أيرينا عن تطوير مشروعات الطاقة المتجددة من اجل دعم “المبادرة العربية للطاقة النظيفة” وهي مبادرة إقليمية تهدف إلى تعزيز حصة الكهرباء المنتجة من الطاقة المتجددة في المنطقة العربية، علاوة على توفير الادوات والوسائل اللازمة لمطوري المشروعات لتمكينهم و معاونتهم في تطوير مشروعات طاقة متجددة ناجحة في المنطقة.

هذا وتتضمن الموضوعات الرئيسية التي سيتم مناقشتها في المؤتمر ما يلي:

– سياسات دعم انتشار استخدامات الطاقات المتجددة، حيث يشارك السادة الوزراء و مسئولون تنفيذيون رفيعو المستوي عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وحول العالم.

-استثمارات الطاقة المتجددة، لتحديد أطر الاستثمار الضرورية للإسراع بنشر الطاقات المتجددة بمصر .

-خلق فرص عمل وتحسين قدرات التصنيع المحلي، واستكشاف أفضل السبل لضمان استفادة الشركات المحلية من مزايا تطوير البرامج الحكومية طويلة المدى.

fbq('init', '1565662180406927'); fbq('track', "PageView");

قد يعجبك ايضا