شبكة شايفك :«صحة المنيا» تكتشف تزوير شهادة وفاة موظفة لإسقاط ديونها البنكية



حرّر مفتش صحة المنيا، اليوم الخميس، محضر شرطة اتهم فيه موظفة وزوجها بتزوير شهادة وفاة لها، لإسقاط الديون البنكية عليها وصرف زوجها مكافأة نهاية الخدمة.

تقدم الدكتور هاني إسحق شحاتة مفتش صحة المنيا، ببلاغ إلى قسم شرطة المنيا حمل رقم 10525 لسنة 2018 إداري، ضد مبلغ عن واقعة وفاة، زور تقريرا طبيا بحالة وفاة طبيعية، من أحد معامل التحاليل الباثولوجية مُدعيا وفاة زوجته المريضة بالسرطان أثناء سحب عينة من الورم الخبيث لتحليلها بأحد المعامل، وتقدم بهذا الإخطار رفق الأوراق الثبوتية للتبليغ عن واقعة الوفاة بمكتب الصحة.

وأضاف مفتش الصحة في بلاغه، أنه طبقا لنص المادة ٣٦ بند ٥ والمادة ٣٨ من قانون الأحوال المدنية رقم ١٤٣ لسنة ١٩٩٤م المفسر بالمادة ١٦ مكرر من اللائحة التنفيذية لقانون الأحوال المدنية بقرار وزير الداخلية رقم ١١٢١ لسنة ١٩٩٥م تم قبول إخطار الوفاة والأوراق الثبوتية، وتم استصدار شهادة الوفاة.

وتابع إسحق، أنه وبعد مرور 4 أشهر على استصدار شهادة الوفاة، شوهدت الموظفة المُدعى وفاتها من قبل زملائها في العمل الحكومي، وأبلغوا مفتش الصحة بذلك، موضحا أنه وطبقا للمادتين 21 و 24 من قانون الإجراءات الجنائية لمأموري الضبط القضائي في البحث في الجرائم المتعلقة بأعمالهم وجمع الاستدلالات التي تلزم التحقيق وإبلاغ النيابة العامة بها فورا.

وتبين أن الدافع وراء استصدار شهادة وفاة للزوجة رغم كونها على قيد الحياة هو التهرب من تنفيذ أحكام قضائية وسداد مديونيات لقروض بنكية، وأن زوجها تقدم بشهادة وفاتها لجهة عملها الحكومي للحصول على مكافأة نهاية الخدمة، وإسقاط مديونيات البنوك كون تشخيص وفاتها سرطان بالمخ.

تم إخطار النيابة العامة، التي أمرت بضبط وإحضار المبلغ عن الواقعة و المُدعى وفاتها وهي على قيد الحياة وطلب تحريات المباحث بشأن الواقعة.

fbq('init', '1565662180406927'); fbq('track', "PageView");

قد يعجبك ايضا