شبكة شايفك

تحدثت فتاة سعودية تدرس بالولايات المتحدة عن تجربتها الغريبة من نوعها التي حازت على اهتمام واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تطوعت الفتاة أخيراً للعمل كمتطوعة في معبد بوذي بنيويورك لمدة أسبوع.

وقالت الفتاة ابتداءً إنها لم تكن تتوقع أن تحصل تغريداتها التي روت فيها قصة تطوعها على مشاهدات بالملايين أو تثير كل هذا الجدل خاصة وأن الكثيرين من متابعيها يعلمون أنها تعيش في الولايات المتحدة إلا أنها عادت وأكدت أن اجتماع كلمتي “سعودية” و”معبد بوذي” معاً هو ما سبب هذه الضجة.

وعن بداية قصتها، قالت إنها لم تكن تعرف الكثير عن البوذية وأن سبب خوضها هذه التجربة هو تطلعها للعثور على مكان هادئ ومعزول للتأمل والتخلص من الإرهاق فوقع الاختيار على فندق ملحق بمعبد بوذي في نيويورك.

وأضافت أن إيمانها بالله قوي وانخراطها في هذه التجربة لا يتعارض مع دينها ولن يمنعها الجدل حول هذا الموضوع من تكرار التجربة، مشيرة إلى استعدادها للسفر لدول أخرى في أمريكا اللاتينية وشرق آسيا لخوض تجارب جديدة.

وعن طبيعة التطوع، قالت: “الفكرة من هذا التطوع أننا نسكن ونأكل ببلاش لمدة أسبوعين وبالمقابل نساعدهم بأشغالهم في المكان، مثل قص الأشجار والزراعة بالغابة، وتنظيف المكان لأنه يعتبر فندقا مع معبد ويأتي له سياح كُثر، وكان العمل من الساعة 9 صباحا إلى 5 عصرا مع أوقات راحة موزعة.

ولاقى حديث الفتاة استنكارا واسعا من قبل معلقين على تغريداتها، حيث قالوا إن التطوع شيء جميل وهادف إن وُجه لخدمات جليلة، أما أن يكون التطوع قيام امرأة مسلمة بالخدمة في معبد بوذي فهذا ما لا يقبله عقل، حسب قولهم.

ودافعت الفتاة عن نفسها ضد الهجوم قائلة: “لا توجد أية مشاكل لأني مؤمنة بربي وهو بقلبي، ولن يمسَّ إيماني شيءٌ، سواء في كنيسة أو معبد بوذي، كان المعبد مكان جلساتِ تأمل ولم أشاهد فيه أية طقوس للتعبد، المكان عبارة عن موسيقى هادئة فقط، والتماثيل الموجودة هي مجرد ديكور”.

فتاة سعودية تتطوع للخدمة في معبد بوذي بأمريكا.. وتكشف عن السببفتاة سعودية تتطوع للخدمة في معبد بوذي بأمريكا.. وتكشف عن السببفتاة سعودية تتطوع للخدمة في معبد بوذي بأمريكا.. وتكشف عن السببفتاة سعودية تتطوع للخدمة في معبد بوذي بأمريكا.. وتكشف عن السببفتاة سعودية تتطوع للخدمة في معبد بوذي بأمريكا.. وتكشف عن السبب

أمريكا العمل التطوعي فتاة سعودية معبد بوذي