شبكة شايفك: «نفسي هيتقطع».. 120 دقيقة رعب في انهيار عقار الشرابية (فيديو)


كتب- إيهاب عمران وهبة خالد:

وجوه عابسة حزينة، أجساد أنهكها الخوف، سيدات يفترشن الأرض، كلمات تصف حال أهالي شارع “المهمشية” بمنطقة الشرابية التي اتشحت بالسواد حزنا على مصرع سيدة وأبنائها الثلاثة، أمس السبت، إثر انهيار عقار مكون من 3 طوابق. 

لا يختلف اسم الشارع عن حال قاطنيه الذين لم تظهرعليهم علامات الخوف من نفس السيناريو، خصوصأ أن غالبية منازل تلك المنطقة الشعبية آيلة للسقوط، وعلى بعد أمتار من ركام العقار المنكوب، يجلس أحمد عماد 17 سنة، متذكرا تفاصيل ما حدث في الخامسة فجر أمس، “كنا قاعدين بناكل وشوفنا دخان طالع من البيت وسمعنا صوت افتكرناه دولاب وقع على الأرض” إلا أنهم سرعان ما اكتشفوا انهيار الجزء الخلفي من المنزل بقدوم طفلة تستنجد بهم “إلحقوا البيت وقع”.

أسرع صاحب الـ17 سنة وشباب المنطقة لإنقاذ عائلة عم “هاني” الأربعيني القابع خلف القضبان، الذي ترك زوجته “نوسة” لتتولى تربية أبنائهما الثلاثة “فارس”، 20 سنة، يعمل في مجال الخردة مع شقيقه الأصغر “أحمد”، 13 سنة، بالإضافة إلى شقيقتهما “نعمة”، 18 سنة التي يفصلها شهرين عن حفل زفافها.

لم يمنح القدر العائلة البسيطة فرصة اللحاق بآخر قطار للحياة، بعدما لقوا مصرعهم أسفل أنقاض العقار المنهار، إذ إنهم كانوا يقطنون في شقة أشبه بـ”عشة” مكونة من غرفة ومطبخ وحمام في الطابق الأرضي، بينما نجا نجلي “فارس” ووالدتهما الذين تصادف سفرهم للاطمئنان على جدهم في الصعيد.

مع انتهاء رجال الإنقاذ البري من انتشال جثامين الضحايا الأربع من أسفل الأنقاض، وصل عضوا مجلس النواب عن الدائرة، للوقوف على ملابسات الواقعة، إلا أن حضورهما كان غير مرحب به من قبل الأهالي وبخاصة مع إخراجهما مبلغ 10 آلاف جنيه لكل ضحية متساءلين “هو المال ثمن الأرواح اللي ماتت ولا ثمن عدم الاعتراض على المعيشة الصعبة؟”.

بصوت متحشرج حزين، تتذكر “هالة” اللحظات الأخيرة لـ”نوسة” أثناء محاولة إنقاذها قائلة: “قعدنا ساعتين نحاول نطلعها كانت بتقول الحقوني كمان سِنة ونفسي هيتقطع”، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة قبل إزالة الكتل الخرسانية من عليها.

وتشير جارة الضحايا إلى أن الابن الأصغر “أحمد” كان على قيد الحياة فور إنقاذه، لكنه توفيَّ فور وصوله المستشفى لإسعافه، وسط حالة من الغضب العارم، التي سيطرت على الأهالي من تجاهل المسوؤلين لعدم التدخل بصيانة المنازل الآيلة للسقوط أو توفير منازل بديلة لقاطنيها.

fbq('init', '1565662180406927'); fbq('track', "PageView");

قد يعجبك ايضا