شبكة شايفك – متابعات : ــ

يمضي ليفربول هذه الايام اسبوعه الرابع في صدارة الدوري الاقوى في العالم بعد ان حقق الفوز في كافة مبارياته الاربع بابهار منقطع النظير واعلى رصيد تهديفي مقابل اقوى خط دفاع ومن خلفه الحارس العملاق الذي سيكون صاحب الكلمة الاقوى فيما لو ظفر ليفربول بالدوري هذا العام وهو البرازيلي العملاق اليسون بيكر والذي كان ليفربول في امس الحاجة لوجوده في السنوات الماضية وظفر به الداهية يورغن كلوب بمبلغ ٦٧ مليون يورو.

ليفربول حاليا يملك اقوى ثلاثي خط هجوم في البريميرليق بوجود الملك المصري محمد صلاح والسنغالي الماكر ساديو ماني الذي يتصدر حاليا قائمة الهدافين باربعة اهداف والبرازيلي القناص فيرمينو.. ومن خلفهم المقاتل الانجليزي الشرس ميلنر.. ومواطنه هندرسون والهولندي فينالدوم،، قبل ان ينضم اليهم تحفة الوسط الجديدة الغيني نابي كيتا.

وحل ليفربول نصف مشاكله الدفاعية بالتعاقد مع الهولندي فان دايك بمبلغ خرافي.. فاصبح من يلعب بجواره مبدعا حتى لوكان جوميز الذي كان يلعب ظهيرا واضطر كلوب لاشراكه مدافعا لاصابات الكرواتي لوفرين والكاميروني ماتيب .. وفي الظهيرين يبدع يمينا الانجليزي ارنولد الكسندر ويسارا الاسكتلندي روبرتسون.. فشكلت هذه التوليفة الفريق الحلم الذي انتظره طويلا مجانين الانفيلد ونشيدهم الاسطوري (لن تسير وحيدا يا ليفربول).

كلوب عزز قواعده الاحتياطية هذا الموسم بالتعاقد مع السويسري المبدع شاكيري والبرازيلي فابينهو واللذين شكلا مع الانجليزيين لالانا وستوريدج والاسباني مورينهو والبلجيكي مينوليه والمهاجم الانجليزي الواعد سولانكي وغيرهم كتيبة من البدلاء القادرين على تعويض الاساسيين في ظل كثرة المسابقات وامال عشاق الريدز في تعويض خسارتهم المرة لدوري الابطال في الموسم الماضي بالخسارة الدرامية امام الريال بعد الاصابة المبكرة لنجمهم المحبوب محمد صلاح.

الدوري الانجليزي ليفربول