شبكة شايفك: الداخلية تحكم قبضتها على الميادين والمتنزهات وتتصدى لـ«متحرشي العيد»


رفعت وزارة الداخلية من درجة استعداداتها بمختلف المحافظات، وأعلنت حالة التأهب والاستنفار القصوى لقوات الشرطة للحالة (ج)؛ لتأمين احتفالات المصريين بعيد الأضحى المبارك.

وشهدت كافة محافظات الجمهورية تكثيفًا للمرور من مديري الأمن والقيادات الأمنية لتفقد القوات والخدمات الأمنية لتأمين دور العبادة والمنشآت الحيوية والهامة والمواقع الشرطية بنطاق مديريات الأمن والأقوال والارتكازات ونقاط التفتيش الأمنية والمرورية.

وتأكد مديرو الأمن من انتظام الخدمات وتنفيذ الخطط الأمنية والاطمئنان على حالة الاستنفار الأمني والتأهب التي تشهدها كافة محافظات الجمهورية لتأمين احتفالات المواطنين.

وشدد مديرو الأمن على القوات باتخاذ كافة التدابير الاحترازية التي من شأنها حفظ الأمن في ربوع البلاد خاصةً في ظل الحرب الشرسة التي تخوضها قوات الشرطة بالتنسيق مع رجال القوات المسلحة لاقتلاع جذور الإرهاب.

وفي وقت سابق، عقد وزير الداخلية اللواء محمود توفيق اجتماعا استعرض مع مساعديه للأمن الوطني والعام ومديري الأمن بالمحافظات خطة التأمين وانتشار القوات بالمحاور الرئيسية والمواقع الهامة والحيوية على مستوى الجمهورية.

وشملت الخطة تكثيف التمركزات الأمنية الثابتة والمتحركة ونشر خبراء الكشف عن المفرقعات بمحيط المراكز التجارية والمناطق والمنشآت السياحية والترفيهية لملاحظة الحالة الأمنية على مدى الـ 24 ساعة، وتكثيف حملات إدارة شرطة المرافق لمنع افتراش الباعة الجائلين للطريق العام ورفع جميع الإشغالات، وخدمات الإغاثة العاجلة بالطرق السريعة والصحراوية لتأمينها.

وشددت وزارة الداخلية الإجراءات الأمنية ورفعت حالة الاستنفار الأمني بمحيط المنشآت الهامة والحيوية، وكثفت الخدمات الأمنية ونشر الأكمنة والارتكازات الأمنية في جميع الميادين والمحاور بداخل المحافظات والطرق الحدودية الواصلة بين المحافظات مع مواصلة الحملات الأمنية واستهداف البؤر الإجرامية.

كما تم نشر خبراء المفرقعات ورجال الحماية المدنية؛ لتمشيط كافة المناطق الحيوية ومراقبة الحالة الأمنية من خلال كاميرات المراقبة التابعة للإدارة العامة للمرور، بالإضافة إلى تكثيف ونشر وحدات التدخل السريع المزودة بأحدث التقنيات الفنية لضمان التدخل الفوري في حالة ملاحظة أي أمر قد يهدد حياة المواطنين.

بدورها، وضعت قوات مكافحة العنف ضد المرأة خطة أمنية محكمة لتأمين احتفالات العيد من خلال انتشار مكثف بمختلف المحاور.

وقالت مدير قطاع مكافحة العنف ضد المرأة، إنه سيتم تطبيق خطة انتشار أمام المراسي النيلية ودور السينما، بالإضافة إلى الدفع بتعزيزات أمنية بالحدائق والمتنزهات العامة، مضيفة أن الخطة الموضوعة ترتكز على التصدي بحزم وقوة للخارجين عن القانون والمتحرشين، مؤكدة أن “أي متحرش بيتعامل معاه وفق القانون”.

وأوضحت مدير قطاع مكافحة العنف ضد المرأة -في تصريحات لها- أن كافة الضابطات تم تدريبهن على طرق التعامل مع المتحرشين، مشيرة إلى أنه عقب ضبطه يتم اصطحابه إلى أقرب قسم شرطة واتخاذ الإجراءات اللازمة ضده.

كما عقد اللواء علاء الدجوي، مساعد الوزير لقطاع الشرطة المتخصصة، واللواء عصام شادي مدير الإدارة العامة للمرور، اجتماعا موسعا مع وكلاء ومساعدي المدير للمناطق المختلفة والضباط والأفراد والمجندين؛ لوضع خطة تكثيف الخدمات المرورية لاستيعاب حركة السيارات المغادرة من مناطق القاهرة الكبري والمتجهة إلى مختلف المحافظات خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وتم التنسيق مع الإدارة العامة لمرور القاهرة، الجيزة، القليوبية، الإسكندرية، البحيرة، السويس ومرسى مطروح؛ لتنظيم الخدمات المرورية على مداخل ومخارج القاهرة الكبرى من خلال غرفة العمليات الرئيسية بالإدارة العامة للمرور المزودة بكاميرات لمحاور القاهرة والجيزة ومداخل ومخارج الطرق من وإلى القاهرة.

وارتكزت الخطة على 4 محاور أهمها نشر وتكثيف الخدمات المرورية، وتفعيل دور خدمة الإغاثة لتلبية احتياجات المواطنين في حالة حدوث أي طارئ وذلك على مدار 24 ساعة ومن خلال الاتصال بغرفة عمليات الإدارة العامة للمرور عن طريق الأرقام الآتية :(01221110000/ 24021233 )، ومراقبة السرعة لتقليل الحوادث  بالحملات الرادارية المتحركة، بالإضافة إلى تكثيف الحملات الخاصة بضبط قائدي المركبات متعاطي المواد المخدرة.

fbq('init', '1565662180406927'); fbq('track', "PageView");

قد يعجبك ايضا