تحديد أيام التبويض المناسبة للحصول الحمل

يشكّل الحمل والإنجاب حلم أي شريكين، ولكن حتى تستطيع المرأة الحمل لا بدّ لها من معرفة أيام التبويض التي تبدأ في اليوم الثاني عشر من أوّل يوم في الدورة الشهريّة حتى اليوم السادس عشر إذا كانت دورتها منتظمة.

– تصاب أغلب النساء بالسيلان الأبيض الذي يكون في فترة التبويض فقط وهو عبارة عن إفرازات مهبلية بلون أبيض. ويدلّ ذلك على وقت الإباضة عند المرأة واستعدادها للحمل بعد التخصيب من الرجل.

– ظهور إنتفاخ وألم في المبيض في الجهة التي تكون بها البويضة الناضجة، فتقدر النساء على تحديد مكان الألم وتذهب هذه الاوجاع بعد مرور أيام التبويض.

– إرتفاع في درجة حرارة المرأة وتكون بعد الانخفاض المفاجيء لدرجة الحرارة يستمر يومين ثم يأتي الإرتفاع ، فلذلك على المرأة مراقبة درجة حرارة جسمها لتعرف وقت التبويض.

– شعور المرأة بسعادة وهدوء وراحة نفسيّة خلال فترة التبويض لديها وشعورها بزيادة في الرغبة الجنسيّة لديها فتقوم ببعض الإغراءات لجذب وإثارة زوجها بأي طريقة ليتم الاتصال الجنسي بينهما. ويكون ذلك طبيعي ولا شعوري من المرأة وينتج عن غريزتها لأنها تكون جاهزة لتلقيح البويضة الناضجة لحدوث الحمل.

أيام التبويض 

عندما تأتي الدورة الشهرية أو الطمث، على المرأة أن تقوم بالحساب من أول يوم تأتي عليها الدورة الشهرية وتكون أول أيام التبويض من الثاني عشر من أول يوم للطمث حتى اليوم السادس عشر. وللتأكيد على حصول حمل تزيد يوم قبل الـثاني عشر ويوم بعد السادس عشر، فإن حصل علاقة بين الزوجين

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.