«هالة السعيد» تبحث مع بنك الاستثمارات بفرنسا تفعيل دور الصندوق السيادي



التقت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بايزابيل بيبير نائب مدير بنك الاستثمارات العامة بفرنسا ومدير الشؤون الدولية، وذلك على هامش مشاركتها بالمنتدي الاقتصادي الذي ينظمه معهد العالم العربي بباريس بالتعاون مع مجلس الأعمال المصري الفرنسي، حيث جاء اللقاء بهدف تبادل وجهات النظر حول أسس العمل الذي يقوم عليها البنك ونظيره في مصر، فضلاً عن الاستفادة من الخبرات فيما يخص دور البنك من حيث إدارة الاستثمارات الحكومية والاشراف عليها، ولا سيما أن هذا الدور هو نفسه ما تقوم به وزارة التخطيط في مصر

كما ناقش الطرفان خلال الاجتماع كيفية إدارة الاستثمارات العامة الحكومية الفرنسية بكفاءة، بما تتضمنه من مشروعات البنية الأساسية وتطوير القطاع العام والخدمات الحكومية، إلى جانب أولويات الانفاق على العناصر المختلفة في تلك الأنشطة.

واوضحت السعيد، أن الوزارة بمصر معنية بالدور ذاته الذي يقوم به البنك في فرنسا بشأن تحديد الاستثمارات العامة الحكومية ومتابعة انفاقها وادارتها، ووضع الخطط السنوية المالية لإدارة تلك الاستثمارات، مشيرة إلى أن الحكومة المصرية تضع نصب اعينها استغلال تلك الاستثمارات، كما ينبغي لتطوير القطاع العام والخدمات التي تقدم للمواطن المصري بالشكل الذي يستحسنه، مؤكدة أن مشروعات البنية الأساسية تستحوذ على نسبة مرتفعة من أولويات الحكومة المصرية، فضلاً عن قطاعات الموارد البشرية والتي تتخذ أولوية قصوي نظراً للارتباط الوثيق لها بحياة المواطن والتي تحاول الدولة جاهدة مراعاة كل ما يمسها، موضحة أن الاستثمارات المحددة تتجه في بادئ الأمر نحو مشروعات الصحة والتعليم ثم توزع بكفاءة علي القطاعات كافة.

كما تناول الطرفان خلال الاجتماع مناقشة اسلوب عمل صندوق الاستثمار الاستراتيجي الفرنسي والذي تم انشاءه في 2008 ليتولي البنك ادارته في عام 2013، وذلك في سياق انشاء وتفعيل دور الصندوق السيادي المصري، والذي سيقوم بدوره في الاستثمار في عدد من المشروعات الداخلية والخارجية، كما سيسمح بالتشارك مع الصناديق الاستثمارية الخارجية.



قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك