«45 مليار جنيه».. بالأرقام ننشر حجم الأعمال بشبكة الكهرباء الجديدة


“الدكتور شاكر طلب عمل شبكة للكهرباء وعمل محطات تحكم.. وقلت له عايز كام، فكان رده: 45 مليار جنيه”، هذا ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال حديثه بجلسة “هنكمل الحكاية” ضمن فعاليات المؤتمر الوطنى الخامس للشباب، الذي عقد أمس الأربعاء.

وأوضح الرئيس أن جهود الحكومة والأجهزة التنفيذية نجحت فى رفع إنتاج شبكة الكهرباء بنسبة 100% خلال عامين ونصف العام، وداعب وزير الكهرباء قائلا: “الدكتور شاكر معذبنا ومعذب وزير المالية ورئيس الوزراء معاه فى الحساب، ورفع إنتاج الكهرباء بنسبة 100% جه بالسلف”.

18 مليار جنيه للنقل.. و19.4 مليار للتوزيع 

وتوضيحا لما أشار إليه الرئيس بالسلف، أو بالأحرى القرض، فلتنفيذ الشبكة سالفة الذكر، أوضح وزير الكهرباء، الدكتور محمد شاكر في تصريحات سابقة لـشبكة شايفك، أنه تم توقيع عقد التمويل المشترك الخاص بتطوير الشبكة المصرية لنقل الكهرباء، العام الماضي -2016/ 2017- بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء ومجموعة من البنوك ووكيل عنهم بنك مصر، بقيمة تصل إلى نحو 18 مليار جنيه مصري.

وأشار شاكر إلى أن الخطة تضمنت تطوير شبكة النقل على مدى عامين، عبر تنفيذ محطات محولات وإجراء توسعات لبعض المحطات القائمة، بالإضافة إلى شراء محولات جديدة والخلايا اللازمة لها، وتنفيذ كابلات وخطوط لنقل الطاقة الكهربائية للجهود الفائقة والعالية.

وحسب الوزير، تم توقيع عقد التمويل المشترك الخاص بتطوير شبكة التوزيع بين الشركة القابضة لكهرباء مصر ومجموعة البنوك ووكيل عنهم البنك الأهلى المصرى بقيمة تصل إلى نحو 19.4 مليار جنيه، وتتضمن الخطة على مدار ثلاثة أعوام إنشاء وتوسيع عدد من الموزعات والمحولات وكذلك خطوط وكابلات نقل الطاقة على الجهدين المتوسط والمنخفض بالإضافة إلى تركيب العدادات الذكية والشبكات المرتبطة بها.

15 سنة لسداد القرض.. والفائدة 18.75%

وفيما يخص القيمة المالية لسد القرض، أكد الوزير أن مدة التمويل للقرضين تصل إلى 15 عاما تبدأ من تاريخ التوقيع على اتفاقية التمويل بفترة سماح تصل إلى ثلاث سنوات، وفترة سداد 12 سنة، وسعر الفائدة يصل إلى نحو 18.75% تتحمل وزارة المالية منها نسبة 12% سنوياً على مدى عمر التمويل.

وبالعودة إلى حديث الرئيس، الذي قال: “علشان حجم الإنتاج اللى طلع من الكهرباء يستفيد به كل المصريين بشكل عادل، إذا تكلمنا عن العدالة الاجتماعية لازم شبكة الكهرباء ومحطات التحكم تنتهى”، مؤكدا أن إنتاج الكهرباء لا تتم الاستفادة به الآن بشكل عادل، وهناك منتج موجود وكهرباء زيادة، ولكنها لا تصل بشكل جيد طبقا للمعايير العالمية لحين انتهاء شبكة الكهرباء”، وطالب الرئيس السيسي فى حديثه خلال جلسة المؤتمر، وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر، بالانتهاء من شبكة الكهرباء مع نهاية العام الجاري.

مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء، أفاد بأنه كان مخططا الانتهاء من خطة تطوير شبكتي النقل والتوزيع مع نهاية العام المقبل 2019، إلا أنه بعد تعليمات الرئيس، تم اختصار الوقت لتنفذ الخطة بالكامل مع نهاية العام الجاري أو مطلع العام المقبل على أقصى تقدير، بدلًا من نهاية العام المقبل.

إنشاء 20 مركز تحكم.. وتركيب 2000 كيلومتر.. وتغيير 10 آلاف محول

وبين المصدر لـشبكة شايفك حجم الأعمال لتنفيذ المشروعات بشبكتي النقل والتوزيع، حيث تضمنت الخطة إنشاء 20 مركز تحكم في شبكات النقل والتوزيع تغطى كل أنحاء الجمهورية، وفيما يخص خطة شبكة النقل والمسؤولة عن تغذية الكهرباء على الجهود الفائقة والمرتفعة لنقل الكهرباء “المنتجة من المحطات إلى المحافظات”، لا سيما محافظات الصعيد، فتم مد 2000 كم لتنفيذ خطوط شبكات جهد 500 كيلوفولت لتدعيم شبكات نقل الكهرباء وإنشاء شبكة موازية للشبكة الحالية.

وفيما يخص شبكة التوزيع “المسؤلة عن توصيل وتأمين التغذية الكهربائية للمنازل بشكل مباشر”، لفت المصدر إلى أنه سيتم تغيير 10 آلاف محول، والعمل بـ220 ألف كيلو كابلات، فضلًا عن العمل في صيانة وتأهيل 270 ألف عمود جهد منخفض، مشددًا على انتهاء كل الأعمال في الموعد المحدد، التي سينتح عنها انفراجة كبيرة في تأمين التغذية الكهربائية لكل المناطق المتضررة من الاختناقات الكهربائية، لا سيما سكان القرى والنجوع التي تعاني مر المعاناة من عدم استقرار التيار الكهربائي أو عدم وصوله لها من الأساس.



قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.