«شطة الكشري وسلم بجوار المطافى».. تفاصيل مثيرة لهروب عصابة الـ100 مليون جنيه

انتهت نيابة أول مدينة نصر، مساء امس الجمعة، من التحقيق مع اثنين من أفراد طاقم حراسة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بقضية «عصابة البروفيسور»، والذين تمكن 3 منهم من الهرب، ووجهت إليهما تهمة الإهمال في أداء عملهما.

وخلال التحقيقات أدلى اثنان من أفراد العصابة الدولية، المتهمان بالاشتراك مع 3 آخرين هاربين بسرقة 150 مليون جنيه، باعترافات أمام نيابة أول مدينة نصر.

وقال المتهمان إنّهما وزملاءهما في أثناء وجودهم في محكمة مدينة نصر، لنظر تجديد حبسهم، اتفقوا مع أقارب لهم، على تجهيز سيارتين، والانتظار أمام قسم شرطة أول مدينة نصر، حتى تحين ساعة الصفر، إذ إنهم عقدوا العزم على الهروب، وعندما عادوا إلى القسم عقب انتهاء جلسة تجديد حبسهم، كانوا قد طلبوا من الحرس شراء «كشري»، وأثناء دخولهم الحجز، غافلوا الحرس، ونجحوا في فك الكلابشات، ثم ألقوا أكياس الشطة على الحرس، وساعدهم شركاؤهم غير المحبوسين على الخروج، إذ وضعوا لهم سلمًا بجوار وحدة الإطفاء المجاورة للقسم، وتمكنوا من الخروج.

بدوره، قال مصدر أمني مسؤول بوزارة الداخلية إنه تم فتح تحقيق موسع مع قوة قسم شرطة مدينة نصر؛ للوقوف على ملابسات هروب المتهمين، موضحا أنه تم تشكيل فريق بحث مكبر بإشراف اللواء جمال عبد الباري مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام؛ لملاحقة الهاربين وضبطهم. ونشرت مديرية أمن القاهرة كمائن ثابتة ومتحركة في مداخل ومخارج العاصمة؛ لتضييق الخناق على المتهمين، وتم إخطارها بأوصاف المتهمين، فضلا عن إدراج أسمائهم في جميع الجهات الرسمية، وبياناتهم في قوائم الممنوعين من السفر في مطار القاهرة والمواني. وشكلت مديرية أمن القاهرة، فريق بحث لتتبع خط سير زعيم تشكيل عصابي واثنين من أفراد عصابته عقب هروبهم، وتفريغ المباحث كاميرات المراقبة المنتشرة بخط سير هروبهم لسرعة ضبطهم.

تعود تفاصيل القضية عندما رصدت أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن القاهرة، تعدد بلاغات سرقات المساكن بدوائر أقسام شرطة “التجمع الأول، التجمع الخامس، النزهة، أول مدينة نصر” بأسلوبي التسلق وكسر الباب. وتوصلت التحريات إلى أن تشكيلًا عصابيًا يضم خمسة أشخاص وراء تلك الوقائع، وأمكن ضبطهم في عدة أكمنة، وأقروا بارتكاب 33 حادثة سرقة بدوائر أقسام مختلفة، وعُثر على شقة استخدمتها العصابة كـ”مغارة علي بابا” بداخلها حصيلة مضبوطات تجاوزت الـ100 مليون جنيه.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.