حبس عصابة إفريقية تخصصت في سرقة طلاب الأزهر عن طريق اقتحام الشقق

قررت نيابة مدينة نصر أول، امس الجمعة، حبس تشكيل عصابى إفريقي مكون من 4 أفراد، تخصصوا فى سرقة طلاب الأزهر بمدينة نصر عن طريق اقتحام الشقق.

تعود الواقعة، إلى تلقى قسم شرطة مدينة نصر أول، بلاغا من “أنور. خ. ب”، يحمل الجنسية الأوروبية، 22 طالب بجامعة الأزهر ومقيم بالحي العاشر، (مصاب بجرح بالأنف من الجهة اليسري وجرح بالجبهة أعلي الحاجب الأيسر طوله 5ر1 سم)، “احمد. ش. ن”، يحمل الجنسية الأوروبية، 25 سنة، طالب بجامعة الأزهر ومقيم بذات العنوان.

وقالا إنهما حال تواجدهما بالشقة سكنهما فوجئا بقيام 4 أشخاص من ذوي البشرة السمراء قاموا بكسر باب الشقة وأشهروا الأسلحة البيضاء في وجههما، وتعدوا على الأول بالضرب محدثين إصاباته، واستولوا منهما علي 4 هواتف محمولة ماركات مختلفة، مبلغ مالي ألفي جنيه، ولم يتهما أو يشتبها في أحد بارتكاب الواقعة.

بانتقال ضباط المباحث وبإجراء المعاينة تبين كسر باب الشقة محل الواقعة، وبإجراء التحريات وجمع المعلومات ومن خلال الاستعانة بالتقنيات الحديثة أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من “صمويل. ق. ا” يحمل الجنسية الإفريبقية، 17 سنة، عاطل ومقيم فى عين شمس، “يوسف. ج. د” يحمل الجنسية الإفريبقية، 19 سنة، عاطل ومقيم بعزبة الهجانة، “ويلون. ج. ي”، يحمل الجنسية الإفريقية 17 سنة، ومقيم مساكن صقر قريش، “كلمنت. ب. ك” يحمل الجنسية الإفريقية، 21 سنة، وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهم أسفر أحدها عن ضبطهم وبمواجهتهم بالتحريات اعترفوا بارتكاب الواقعة بأسلوب “كسر الباب”.

تم بإرشادهم ضبط 4 هواتف محمولة المستولى عليها، 2 سلاح أبيض “سنجة” والمستخدمة في ارتكاب الواقعة بمسكن المتهم الثاني، وأضافوا بإنفاقهم المبلغ المالي المستولى عليه علي متطلباتهم الشخصية، وباستدعاء المجني عليهما تعرفا على المتهمين والمضبوطات واتهموهم بسرقتهما بالإكراه.

وبتطوير مناقشتهم اعترفوا بتكوينهم تشكيلا عصابيا تخصص نشاطه الإجرامي في سرقة المساكن بذات الأسلوب واعترفوا بارتكاب حادث سرقة 3 هاتف محمول، 100 دولار من طالبين بجامعة الأزهر.

باستدعاء المجني عليهما، تعرفا علي المتهمين، واتهموهم بسرقتهما بالإكراه، وأضافا بأنهما لم يقوما بتحرير محضر بواقعة السرقة.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.