6 أمور إذا قام بها الصائم يصبح صيامه باطلا شرعا

قالت الدكتورة إلهام شاهين، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، انه يجب نعلم أولا أن من أكل أو شرب في نهار رمضان نتيجة خطأ أو نسيان فليتم صومه ولا يكون مفطرا ولا يقضى ذلك اليوم.

وأوضحت إلهام شاهين للتحرير، أن الدليل على عدم قضاء اليوم، حديث أبي هريرة رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من أكل ناسياً وهو صائم فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه”، مؤكدة أن أمور عديدة تجعل الصائم في حكم الإفطار، اى كأنه لم يصوم من الأساس.

الأول: الأكل والشرب عمدا لقوله تعالى.

الثاني: ما كان في معنى الأكل والشرب، وهو ثلاثة أشياء:

– القطرة في الأنف، التي يعلم أنها تصل إلى الحلق، وهو مأخوذ من قوله صلى الله عليه وسلم: “وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً ” أخرجه مسلم من حديث لقيط رضي الله عنه. فالحديث يفهم أنه لو دخل الماء من الأنف إلى الجوف فقد أفطر”.

– مما يدخل في معنى الأكل والشرب : المحاليل المغذية التي تصل إلى المعدة من طريق الفم ، أو الأنف. و كذا الإبر المغذية ؛ فإنها تقوم مقام الأكل والشرب فتأخذ حكمها ، ولذلك فإن المريض يبقى على المغذي أياماً دون أكل أو شرب ، و لا يشعر بجوع أو عطش.

– مما يدخل في معنى الأكل والشرب : حَقن الدم في المريض؛ لأن الدم هو غاية الأكل والشرب فكان بمعناه.

الثالث: الجماع، وهو مفطر بالإجماع.

الرابع: إنزال المني باختياره بمباشرة ، أو استمناء ، ونحو ذلك ؛ لأنه من الشهوة التي أمر الصائم أن يدعها كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه السابق أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “يدع شهوته ، وأكله ، وشربه من أجلي ” متفق عليه. ومعلوم أن من فعل ذل ذلك عامداً مختاراً ، فقد أنفذ شهوته ولم يدعها ، أما الاحتلام فليس مفطراً بالإجماع”.

الخامس: التقيؤ عمداً ، وهو مفطر بالإجماع. أما من غلبه القيء فلا شيء عليه . لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من ذرعه القيء وهو صائم فليس عليه قضاء ، ومن استقاء فليقض” أخرجه أصحاب السنن بسند صحيح، وقال النووي في المجموع (6/315): “وإسناد أبي داود وغيرِه فيه إسناد الصحيح”. وصححه ابن تيمية في حقيقة الصيام.

السادس: خروج دم الحيض والنفاس ، وهو مفطر بالإجماع ، فمتى وُجد دم الحيض أو النفاس في آخر جزء من النهار فقد أفطرت ، أو كانت حائضاً فطهرت بعد طلوع الفجر لم ينعقد صومها ، و تكون مفطرة ذلك اليوم. ومن الأدلة على هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم : ” أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم ” أخرجه البخاري ومسلم من حديث أبي سعيد .


المصدر: التحرير

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.