الصين تنشئ مدينة صناعية في العاصمة الإدارية بـ20 مليار دولار 

قرر مركز تحديث الصناعة لزيادة التعاون المشترك ودعم خطة شركة “CFLD” الصينية، العملاقة لتطوير 60 كيلومترا مربعا بالعاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات 20 مليار دولار على عدة مراحل، لإنشاء مدينة صناعية متكاملة.

وكانت الشركة الصينية قد بدأت المفاوضات مع الحكومة المصرية فى يونيو 2016، وتم توقيع مذكرة تفاهم فى أكتوبر الماضى، بعد الموافقة على التخطيط وتطوير وإدارة وتسويق قطاع من المدن الجديدة، بحسب مركز تحديث الصناعة.

وأكد المركز أنه فى ضوء الاتفاقية المبرمة بين الحكومة المصرية وشركة “CFLD” الصينية المتخصصة فى مجال إنشاء المدن الجديدة والتطوير العقارى والصناعى، لتطوير 60 كيلومترا مربعا بالعاصمة الإدارية الجديدة، فإنه تم تنظيم لقاء مع الشركة الصينية بهدف الاستفادة من خبرة مركز تحديث الصناعة فى تطوير وتحديث القطاع الصناعى المصرى.

حضر اللقاء “ألين ما” رئيس شركة CFLD فى مصر، وعبد الناصر طه الرئيس التنفيذى للتطوير العقارى، والمهندس أحمد طه برعى المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة، والدكتور عمرو طه نائب المدير التنفيذى للمركز، وعدد من رؤساء القطاعات الصناعية بمركز تحديث الصناعة.

وتناول اللقاء مناقشة خطة الشركة الصينية لإنشاء مدينة صناعية فى ضوء التحديات التى تواجه الصناعة المصرية، وطبيعة الدور الذى يلعبه مركز تحديث الصناعة فى دعم المجتمع الصناعى فى مصر، وكيفية الاستفادة من هذا الدور للوصول إلى تعاون مشترك بين شركة “CFLD” المتخصصة فى بناء المدن، وبين وزارة التجارة والصناعة لتبادل الخبرات والعمل معًا من أجل دفع الصناعة المصرية للأمام.

وركز رئيس شركة CFLD فى مصر، أثناء عرضه لفكرة المشروع على ضرورة وضع أطر للتعاون المشترك بين الشركة الصينية، والحكومة المصرية متمثلة فى وزارة التجارة والصناعة، ومركز تحديث الصناعة، وذلك لدعم الشركة الصينية فى عملها بالعاصمة الإدارية الجديدة فى ضوء الاتفاقية المبرمة التى تضمنت خطة لإنشاء قرية ذكية، ومنطقة للصناعات المتقدمة والصديقة للبيئة.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.