تقرير الصحة يستبعد وجود شبهة جنائية فى وفاة ضحايا انفجار العاصمة الإدارية

صرحت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، وبإشراف المستشار أحمد حنفى، المحامي العام لنيابات القاهرة الجديدة، بدفن جثث ضحايا الانفجار الذي وقع في العاصمة الإدارية الجديدة،وأمرت بتحريات المباحث حول الواقعة، والاستعلام عن حالة العامل المصاب لمعرفة ما إذا كانت حالته الصحية تسمح للاستماع لأقواله من عدمه.

وورد لنيابة القاهرة الجديدة تقرير مفتش الصحة المبدئي حول فحص جثث الضحايا، والذي أثبت عدم وجود أي شبهة جنائية في الواقعة.

كان قسم شرطة التجمع قد  تلقى بلاغًا بانفجار جسم غريب بالعاصمة الإدارية الجديدة، مما أدى إلى وفاة 4 أشخاص وإصابة آخر.

على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع البلاغ، وتبين أن الانفجاركان للغم من مخلفات الحرب استخرجه العمال أثناء العمل بالعاصمة الإدارية، وأدى لانفجار كبير، أودى بحياة كل من سمير بخيت عيسى، 38 سنة، وريمون ممدوح، 35 سنة، وميلاد إبراهيم، 33 سنة، وروماني شكري، 31 سنة، فيما أصيب نبيل محمد، 58 سنة، بجروح متفرقة بالجسد، نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.