أسرة «مختفي» بالسعودية تناشد الرئيس التدخل: أنباء باعتقاله مع «أمراء الفساد»

حالة من القلق تعيشها أسرة المواطن المصرى جابر محمد عباس كرم الله، أبن قرية عنيبة بنصر النوبة بأسوان، بعد اختفائه بالمملكة العربية السعودية، منذ نحو أكثر من شهرين، ووردت أنباء أنه، تم توقيفه ضمن بعض من العمالة المقربين للأمراء السعوديين، المتهمين فى قضايا فساد.

يقول صلاح محمد عباس، شقيق الشاب المتغيب فى السعودية، أن شقيقة انقطعت الإتصالات به نهائيا منذ أكثر من شهرين، حيث كان يعمل لدى أحدى أمراء الأسرة السعودية المالكة فى العاصمة السعودية «الرياض»، مؤكدًا أن كل المحاولات فشلت في التواصل معه.


وتابع عباس، أن شقيقه «جابر» 37 عامًا، وكان يعمل داخل قصر الأميره «مشاعل بنت محمد بن سعود الكبير آل سعود» بالرياض، مضيفًا أن وصلت أنباء باعتقاله في حملة الاعتقالات التى طالت عدد من أفراد وأمراء الأسرة المالكة بالمملكة العربية السعودية، باعتباره أنه كان من المقربين لدى الأميرة السعودية.

وأشار شقيق الشاب المتغيب، أنه تم تكليف محام بالمملكة، لتحديد مكان احتجازه طوال الفترة الماضية عقب إنقطاع التواصل معه، فى حين تواصلنا أيضا مع عدد من المصريين وأبناء النوبة المقيمين بالسعودية فى محاولة للوصول إليه، بالإضافة للتواصل مع السفارة المصرية بالرياض فى هذا الشأن.

وأضاف عباس، أن الأسرة بأسوان توجهت اليوم إلى مقر مكتب توثيق الخارجية بمدينة أسوان، لتقديم شكوى حول تغيبه ولكن مسئولى المكتب، وجوهنا الى مقر الخارجية المصرية بالقاهرة، لتقديم الشكوى لتولي الأمر بشكل رسمي.

واختتم عباس، حديثه مناشدا الرئيس السيسى، ووزير الخارجية المصري السفير سامح شكري، بالتدخل لتحديد مصير شقيقه، والإفراج عنه فى حال ثبوت توقيفة فعليا ضمن حملة إعتقالات التى طالت الأمراء السعوديين.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.