«داعش» يتبنى الاعتداء في وسط باريس

أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي تبنيه لحادث الاعتداء بسكين في وسط باريس.

وتمكنت الشرطة الفرنسية من إطلاق النار على منفذ الاعتداء الذي سقط قتيلًا.
من جانبه، قال المدعي العام الفرنسي، فرانسوا مولانز، إن منفذ حادث الطعن في وسط باريس هتف «الله أكبر»، حسب رواية شهود العيان.
وأوضح المدعي العام، في تصريح صحفي، مساء السبت، أن التحقيق عهد إلى إدارة مكافحة الإرهاب في نيابة باريس.
وأفادت مديرية شرطة باريس، عبر «تويتر»، بأن حادث الطعن أسفر عن مقتل شخصين أحدهما المهاجم، وإصابة 4 آخرين.

فيما أعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن أسفه لأن فرنسا تدفع «مرة أخرى الثمن بالدم»، بعد اعتداء بسكين في باريس.
وقال «ماكرون»، عبر «تويتر»، مساء السبت، إن البلاد لن تتراجع «قيد أنملة أمام أعداء الحرية».
وأضاف: «أحيي باسم جميع الفرنسيين شجاعة رجال الشرطة الذين حيّدوا الإرهابي» منفذ الاعتداء.

 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.