بيل جيتس يكشف عن العادة السيئة التي تخلص منها في عمله

كشف بيل جيتس – مؤسس شركة مايكروسوفت – عن العادة السيئة التي استطاع أن يتخلص منها في مجال عمله .

وقال جيتس (62 عاما) خلال إجابته على طلبة من جامعة “هارفارد”، إن العادة السيئة التي تخلص منها بعد مرور سنوات، هي توقفه عن عدم الثقة بموظفيه، وبات يفوضهم في أمور العمل كافة.

وتابع بحسب ما نقلت شبكة “سي إن بي سي”، أن “التفويض” أمر مهم للغاية، مع إعطاء كامل الثقة للموظفين، كاشفا أنه كان يراجع جميع أعمال موظفيه بالبرمجة سابقا، مما يتسبب بإضاعة وقته وجهده.

وبحسب جيتس، فإن تعاقده مع صديقه ستيف بالمر، عام 2000، الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي لمايكروسفت مدة 14 عاما، ساعده في التخلص من هذه العادة السيئة، بعد أن نصحه بالمر بعدم الوقوف وتضييع الوقت على المقابلات الشخصية مع الموظفين، ومراجعة أعمالهم والرموز البرمجية التي يكتبونها.

يشار إلى أن ثروة بيل جتيس قدرت آخر مرة في العام الماضي، بنحو 89 مليار دولار، علما أنه استقال من رئاسة مجلس إدارة مايكرسوفت، وتحول إلى مستشار تكنولوجي للشركة.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.