تعرفي على أسباب التعرق الليلي

يصاب العديد من الأشخاص بالتعرق الليلي الذي يشمل التعرق الملحوظ، أثناء الليل والشعور بهبات ساخنة حادة تحدث ليلًا، والتي يمكن أن تجعل ملابسك وفراشك مبتلًا بشكل مبالغ فيه دون وجود سبب طبيعي مثل ارتفاع درجة حرارة غرفة النوم أو ارتداء الملابس الثقيلة أو الكثيرة.

يصعب كثيرًا التمييز بين التعرق الليلي الحقيقي وبين التوهج الذي يشمل أعراضه شعور بالدفء واحمرار الوجه أو الجسم، فإذا كنتِ تعانين من مشكلة التعرق الليلي ولا تعرفين سبب ذلك، سنقدم لك أبرز أسباب تلك الحالة:

سن اليأس

الهبات الساخنة التي تصاحب سن اليأس، يمكن أن تحدث في الليل وتسبب التعرق، وذلك يعد سببًا شائعًا جدًا لحدوث التعرق الليلي لدى السيدات.

فرط التعرق مجهول السبب

فرط التعرق مجهول السبب هو حالة تحدث للجسم عندما ينتج بشكل مزمن الكثير من العرق دون أي سبب طبي محدد.

العدوى

مرض السل يعد العدوى الأكثر شيوعًا والمرتبطة بالتعرق الليلي، لكن الالتهابات البكتيرية، مثل التهاب الشغاف (التهاب صمامات القلب)، التهاب العظم والنقى، والخراجات، يمكن أن يتسببوا في التعرق الليلي، كما أن التعرق الليلي يُعد أحد أعراض الإصابة بفيروس المناعة البشرية (إتش آي في).

السرطان

يعتبر التعرق الليلي من الاعراض المبكرة لبعض أنواع السرطان، ويعد سرطان الغدد الليمفاوية هو أكثر الأنواع شيوعًا المرتبطة بالتعرق الليلي.

الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى التعرق الليلي، وتعتبر مضادات الاكتئاب شائعة جدًا لحدوث التعرق الليلي، حيث تصل نسبة اختبار التعرق الليلي بين مستخدميها من 8 إلى 22 %، كما ترتبط أدوية نفسية أخرى بالتعرق الليلي، مثل بعض الأدوية المستخدمة لخفض الحمى، مثل الإسبرين والاسيتامينوفين.

نقص السكر في الدم

قد يعاني الأشخاص اللذين يتناولون الأنسولين أو أدوية السكري عن طريق الفم، من نقص السكر في الدم ليلًا الذي يصاحبه التعرق الشديد.

اضطراب الهرمونات

التعرق أو التوهج يمكن أن يرتبط بالعديد من الاضطرابات الهرمونية، بما في ذلك ورم القواتم (ورم نادر يصيب الغدد الكظرية)، المتلازمة السرطاوية، وفرط نشاط الغدة الدرقية.

الحالات العصبية

في الحالات النادرة، قد تتسبب الحالات العصبية، بما في ذلك خلل الحركة اللاإرادية، داء النخاع ما بعد الصدمة، السكتة الدماغية، والاعتلال العصبي اللاإرادي في زيادة التعرق، مما يؤدي إلى التعرق الليلي.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.