هانز زيمر .. فارس هوليود المتألق على جواد الموسيقى

سيرة حياة هانز زيمر : صُنِف هانز زيمر كمؤلف الموسيقي الأكثر شعبية والأوسع انتشاراً حول العالم.. فترى كيف كانت مسيرته الفنية؟ وكيف بلغ تلك المكانة الرفيعة؟ وما أهم الأعمال السينمائية التي شارك بها؟ وما هي الجوائز والتكريمات التي نالها هانز زيمر خلال مسيرته

هانز زيمر هو أبرز الاسماء على الساحة الموسيقية المعاصرة وعلى وجه الخصوص مجال تأليف الموسيقى التصويرية المصاحبة للأعمال السينمائية، تمكن هانز زمير من صناعة نجوميته المستقلة في تخصصه الفني الفريد، بمعنى أنه لم يكتسب شهرته من خلال مشاركته في مجموعة من الأفلام الهامة، بل أن الأفلام هي التي اكتسبت أهميتها من خلال مشاركة زيمر في صُنعها، دليل ذلك هو نسب المبيعات التي تحققها مقطوعات الموسيقى التصويرية الخاصة به من خلال الـ CDs ومنصات التحميلات المدفوعة عبر الإنترنت تقارب نسب المبيعات التي تحققها نسخ الـ DVD الخاصة بالفيلم كاملاً، وأحياناً تتفوق عليها.. يقول النقاد أن هانز زيمر أعاد الموسيقى التصويرية إلى مجدها ومكانتها باعتبارها أحد العناصر الرئيسية في تكوين الأعمال السينمائية، فاستحق عن جدارة أن يتربع على عرشها.

هانز زيمر .. من هذا ؟

الميلاد والأسرة :

اسمه بالكامل هانز زيمر فلوريان وُلِد بمدينة فرانكفورت في ألمانيا وكان ذلك في الثاني عشر من سبتمبر عام 1957م، نشأ هانز في كنف أسرة ألمانية على درجة عالية من الوعي والثقافة، الواد كان مهندساً مبتكراً ساهم في العمل على العديد من الاختراعات، أما والدته فقد كانت عازفة هاوية ومن المهتمين بالأعمال الموسيقية، وقد انتمى زيمر إلى ديانة والدته اليهودية كما تأثر بها بدرجة كبيرة من الناحية الفنية، حيث أنها كانت بمثابة النافذة الأولى التي أطل منها على عالم الموسيقى والنغم، إذ كان يستمع إلى عزفها ويشعر بحالة من البهجة والانتشاء لسماع تلك الأنغام ومن هنا ارتبط بفن الموسيقى وهو لا يزال دون الأربع سنوات، وهو شقيق عارضة الأزياء زوي زيمر.

الدراسة الأكاديمية :

اتسمت طفولة هانز زيمر بشىء من عدم الاستقرار حيث أنه اضطر إلى التنقل بين مدن وبلدان عديدة لأسباب مختلفة، تارة بسبب عمل والده الذي كان يضطر الاسرة إلى الانتقال بين المدن الألمانية، وتارة بسبب هروب والدته من ألمانيا خوفاً من تعرضها هي وعائلتها للأذى على أيدي جماعة من المتطرفين بسبب ديانتها اليهودية.. تلقى زيمر تعليمه الأول في المدارس الألمانية التي تلقى بها مبادئ الكتابة والقراءة، ثم واصل تعليمه إلى المرحلة الثانوية في مدارس لندن بعدما انتقل إليها برفقة والدته.

الدراسة الموسيقية :

يروي هانز زيمر مجموعة من ذكرياته الطريفة الخاصة بطفولته، فيقول أن والده ووالدته كل منهما كان يرغب في أن يصبح مثله، فالأب كان يريده مخترعاً والأم كانت تريده موسيقاراً، أما هو فلم يكن مكتفياً بتعلم العزف على آلة البيانو بل كان يريد أن يكتشف آلية عملها ويعمل على تطويرها، ومن ثم احضر إلى البيت عِدة النجارة وعمل على قطع أجزاء من جسم البيانو فكان والده يراه مخترعاً يسعى للتطوير والأمر تراه موسيقاراً مهتماً بآلة البيانو.

فيما بعد تبين الوالدين مدى شغف طفلهما بالموسيقى وأنه يمتلك موهبة حقيقية، وقد حرصا -وخاصة الأم- على تطوير مهارات الطفل هانز زمير وتنمية مهاراته فأحضرت له مدرساً خاصاً في المنزل ليدربه على عزف البيانو بصورة احترافية، وكانت هذه البداية الحقيقية لارتباط زيمر بالموسيقى وإتقان العزف على الآلات.

بدء المسيرة الموسيقية :

بدأ هانز زيمر مسيرته الفنية الموسيقية خلال السبعينيات وذلك عن طريق انضمامه إلى فرقة كراكاتوا الغنائية، ثم انضم إلى مجموعة Buggles التي تأسست في لندن عام 1977م، وكان من أبرز زملائه بتلك الفرقة جيف داونز وبروس وولي وقدم زيمر معهم العديد من الأغنيات كمُلحن كما شارك بالعزف في العديد من الحفلات.

اكتسب هانز زيمر خلال تلك الفترة درجة من الشهرة على الأقل داخل الوسط الفني، وذلك لأنه كان يقدم لون موسيقى جديد ومميز، الأمر الذي مهد أمامه الطريق للتعاون في بعض المشاريع الفنية مع عدد من الفرق الغنائية والموسيقية حول العالم، فتعاون مع المجموعة الإيطالية كاريزما وفي أوائل الثمانينيات تعاون مع فرقة إسبانية تدعى ميكانو.

الاتجاه إلى الموسيقى التصويرية :

مع بداية الثمانينيات بدأ هانز زيمر يصبح أكثر تخصصاً، فبدأ يُقصر عمله الفني على تأليف الموسيقى التصويرية المصاحبة للأعمال الدرامية والسينمائية، خاصة بعدما تمكن بمشاركة زميله ستانلي مايرز من تأسيس أول استديو خاص بهما أسموه تسجيلات ليلي يارد وكان مقره في لندن، وخلال تلك الفترة تولى هانز زمير تأليف مقطوعات الموسيقى التصويرية لعدد من أفلام السينما الأوروبية أبرزها Moonlighting وInsignificance وMy Beautiful Launderette.

فيلم رجل المطر ونقطة التحول :

نقطة التحول في مسيرة هانز زيمر الإبداعية كانت في عام 1988م، حيث كان المنتج باري ليفنسون يستعد لبدء العمل على فيلمه رجل المطر Rain Man، وكان يرغب في أن تكون موسيقى الفيلم التصويرية مميزة ومعبرة عن طبيعة أحداثه بدرجة كبيرة، وراح يبحث عن الفنان الموسيقى القادر على إبراز أفكاره ورؤيته وتحويلهم إلى ألحان، خاصة أن فكرة الفيلم كانت جديدة ولم يسبق تقديمها وكان لابد أن تكون الموسيقى مبتكرة بالكامل وغير مستوحاة أو قريبة حتى من أي شىء سبق تقديمه.

بالصدفة البحتة استمعت زوجة ليفنسون إلى الموسيقى التصويرية الخاصة بفيلم عالم ممزق A world Apart، وقد أدهشتها روعة الموسيقى فرشحتها إلى زوجها الذي أُعجب بها بشدة وعلى الفور تواصل مع هانز زيمر طالباً منه التعاون معه في فيلمه، وقبل زيمر العرض ليقدم أولى أعماله في أفلام هوليوود العالمية، وحين تم طرح الفيلم بدور العرض حقق نجاحاً كبيراً وقد تم ترشيح زيمر إلى جائزة الأوسكار لأفضل موسيقى كما فاز الفيلم بأجازة أوسكار أفضل فيلم.

الانطلاق والعالمية :

بعد النجاح الساحق الذي حققه فيلم Rain Man على المستوى العالمي فتحت هوليوود أبوابها على مصرعيها أمام هانز زيمر الذي تلقى عروضاً من كبرى شركات الإنتاج العالمية للمشاركة في وضع الموسيقى التصويرية لأفلامها، وبالفعل كرر زيمر التجربة وتوالت نجاحاته، وخلال فترة وجيزة استطاع أن يصبح واضح من أبرز وأشهر مؤلفي الموسيقى التصويرية في الولايات المتحدة، وبلغ نجاح هانز زيمر الفني ذروته خلال عقد التسعينيات، حيث تضاعف إنتاج زيمر خلال تلك الفترة ولم تؤثر كثرة الأعمال المُشارك بها على جودة الألحان ومستواها الفني، مما أدى إلى رفع أسهمه واكتسابه المزيد من الشعبية حول العالم.

المسيرة السينمائية :

شارك هانز زيمر في تأليف مقطوعات الموسيقى التصويرية لعدد غير محدود من أهم وأنجح أفلام السينما العالمية، ويمكن القول بأنه الموسيقار الأكثر استحواذاً على أفلام هوليوود المميزة، كما أن أصبحت مشاركته في الأفلام أحد الشروط التي يضعها بعض كبار المخرجين لضمان الوصول بالعمل لأعلى درجات الجودة والتكامل ومنهم العملاقين كريستوفر نولان وريدلي سكوت وغيرهما، ومن أبرز تلك الأعمال التي شارك زيمر بها ما يلي:

  • الأسد الملك Lion King
  • سلسلة قراصنة الكاريبي Pirates of the Caribbean
  • الساموراي الأخير The Last Samurai
  • المصارع Gladiator
  • شارلوك هولموز Sherlock Holmes
  • ثلاثية فارس الظلام The Dark Knight Trilogy
  • هانيبال Hannibal

الإنجاز والتأثير :

يعد الإنجاز الأكبر الذي حققه هانز زيمر في مختلف المقطوعات الموسيقية التي قدمها هو أن أي منها لا يُشبه الآخر، فقد استطاع زيمر ببراعة أن يجعل الموسيقى جزء من لغة الحوار المستخدم ضمن أحداث الفيلم، تساهم في نقل مشاعر الممثل وتساهم في توحد المشاهد مع الأحداث والتعايش معها والتأثر بها.. يمكن القول بأن زيمر صاحب مدرسة خاصة وفريدة في مجال الموسيقى التصويرية.

حياته الشخصية :

خاض هانز زيمر تجربة الزواج مرتين في حياته، الأولى كانت من الموديل وعارضة الأزياء فيكي كارولين والتي تعرف عليها من خلال شقيقته التي كانت تعمل هي الأخرى في مجال عروض الأزياء وتدعى زوي زيمر، ونشأت بين هانز وفيكي قصة حب انتهت باتخاذهما قرار الزواج ورُزِق زيمر من تلك الزيجة بابنته الكبرى، ولكن نمت خلافات بين الزوجين دفعتهما لاتخاذ قرار الانفصال في وقت لاحق.

بعد فترة وجيزة من انفصال زيمر عن زوجته قرر خوض التجربة مرة أخرى، فتزوج من زوجته الثانية والحالية سوزان زيمر وقد أنجب من تلك الزيجة ثلاثة ابناء، وبُحكم عمله ترك زيمر حياته في ألمانيا واستقر برفقة سوزان وابنائه في مدينة لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية.

علاقته بالمخرج كريستوفر نولان :

تربط هانز زيمر علاقة صداقة قوية مع المخرج العالمي كريستوفر نولان، كما أن زيمر هو أحد أفراد طاقم العمل الرئيسي الذي يعتمد عليه نولان في أغلب أفلامه، ولا يخفى على أحد أن موسيقى زيمر كانت من العوامل الرئيسية والأسباب المباشرة التي ساهمت في تحقيق نجاح تلك الأفلام.

بدأت علاقة كريستوفر نولان بـ هانز زيمر في أوائل الألفية الحالية حين وقع عليه الاختيار لتأليف الموسيقى الخاصة بفيلم بداية باتمان Batman Begins، وقد أعجب نولان بشدة بالعمل الذي أنجزه زيمر ويقول أن الموسيقى التي قدمها تتطابق مع التصور الذي كان في مخيلته، ومن المعروف عن نولان عدم تهاونه وأنه يهتم بأدق تفاصيل العمل الفني الذي يعمل عليه ومن ثم فأنه حين يقول ذلك فهو يعنيه تماماً، ومنذ ذلك الحين شكّل زيمر ثنائي فني مع نولان وشاركه في جميع أفلامه التالية والتي كان آخرها فيلم بين النجوم Interstellar في 2014م، ويعد مشروعهما القادم من الأعمال السينمائية المرتقبة خلال عام 2017م وهو فيلم دنكريك Dunkirk.

مقطوعة أورورا :

في لفتة إنسانية قدم هانز زيمر في عام 2012م مقطوعة موسيقية بعنوان لحن أورورا أو مقطوعة أورورا، هي بمثابة وسيلة لتخليد ذكرى ضحايا الحادث الإرهابي الذي تعرض له جمهور سينما أورورا أثناء حضورهم العرض الافتتاحي لفيلم فارس الظلام The dark Knight، حيث اقتحم دار العرض شخص مختل وأمطر جمهور السينما بوابل من الرصاصات مُخلفاً إثنى عشر قتيلاً وعشرات الإصابات.

الجوائز والتكريمات :

كان من الطبيعي والمُنصف ان يترشح هانز زيمر إلى عشرات الجوائز العالمية، نظراً لإنتاجه الفني المميز الذي ساهم في صناعة نجاح أهم الأفلام التي أنتجتها هوليوود على مدار خمسة وعشرون عاماً تقريباً، وقد حصد زيمر النسبة الأكبر من الجوائز الفنية التي ترشح إليها، كما حاز على العديد من التكريمات لتفوقه الفني، ومن أبرز تلك الجوائز والتكريمات ما يلي:

  • جائزة الأوسكار لأفضل موسيقى تصويرية : فاز بها عم 1995م عن فيلم Lion King
  • جائزة جولدن جلوب : فاز بها مرتين، عام 1995م عن Lion King و2001 عن فيلم Gladiator
  • جائزة جرامي : فاز بها أربع مرات آخرها في عام 2009م عن فيلم The dark knight
  • جائزة ستالايت : فاز بها أربع مرات آخرها عام 2011م عن فيلم Inception
  • فاز بجائزة أفضل موسيقى تصويرية في العالم World Soundtrack Awards عام 2011م عن فيلم Inception
  • تم تكريمه بإضافة نجمة باسمه في ممشى المشاهير في هوليوود.
قد يعجبك ايضا

نسعد بتعليقك