رغم الانتقادات.. محافظ المنيا يفتتح ميدان الصيادين ويصفه بـ«المُبدع» (صور)

افتتح الدكتور عصام البديوى محافظ المنيا، “ميدان الصيادين” الذي نفذته 4 طالبات، بكلية التربية الفنية بجامعة المنيا بالشراكة مع الديوان العام للمحافظة، بميدان الفولي على كورنيش النيل من خلال مسابقة أطلقتها المحافظة بالتعاون مع جروب “عاوز بنين” على موقع التواصل الاجتماعي خلال الاحتفال بعيدها القومي تحت عنوان “المنيا بشكل تانى” لتجميل ميادين المحافظة.

حضر الافتتاح اللواء مصطفى درويش مدير عام المشروعات بالمحافظة والعقيد أكرم على المستشار العسكري، والطالبات الأربعة “نورا ومشيرة وسها ونورهان” المنفذات للعمل الفني “تماثيل الصيادين”.

أعرب المحافظ عن خالص شكره وتقديره بالجهد المبذول من قبل الفتيات في تنفيذ هذا العمل الجاد المبدع والمساهمة في تجميل احد الميادين الرئيسية بالمنيا، مؤكدًا على أن المحافظة تدعم الأفكار الشبابية الجادة والهادفة وتعمل على تذليل الصعاب وتسخير كافة الإمكانيات أمام هؤلاء الشباب المخلصين والمحبين لبلدهم متمنيًا لهم دوام التفوق وتقديم المزيد من الأعمال الناجحة.

وشهدت صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، انتقادات ومشادات شديدة بين مجموعة من طلاب التربية الفنية، مؤكدين أن  السبب في قبول عمل هذه التماثيل هي المبادرة التي أطلقتها المُحافظة، وهو وجود صلة قرابة بين إحدى الطالبات المُنفذات للعمل، وأحد العاملين في الوحدة المحلية لمدينة المنيا.

الانتقادات الموجّهة للعمل، أكده أحد المتخصصين في فن النحت، وهو الدكتور رأفت منصور أستاذ قسم النحت في كلية الفنون بجامعة المنيا، قائلًا: “أن العمل مشوه، وأقاموا عليه مجموعة من الهواه، وتم الانتهاء منه دون إشراف من المتخصصين؛ مما جعله يخرج بطريقة سيئة، بداية من فكرته التي لا تتناسب مع طبيعة المنيا، التي تشتهر بالوجود الكبير للآثار الفرعونية، والقبطية والإسلامية”.

RESHE_7467

“نورهان، ونورا، ومُشيرة، وسها”، الطالبات في الفرقة الخامسة بكلية التربية الفنية بجامعة المنيا، مُنفذات العمل، أكدن أن الفكرة تمت الموافقة عليها من قبل اللجنة القائمة على المسابقة التي أطلقتها المحافظة وأنها تكلفت ما يقرب من 13 ألف جنيه تحملوا منها 5 آلاف جنيه و5 آخرين تحملتها الوحدة المحلية لمدينة المنيا و3 آلاف أخرى تحملها المسؤولين عن جروب عاوز بنزين على “فيسبوك”.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.