الإنتاج الحربي: التنسيق مع كوريا لتطوير القدرات التكنولوجية



قال الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، إنه يتم التنسيق مع الجانب الكورى الجنوبي لتطوير القدرات التكنولوجية لخطوط إنتاج المعدات الدفاعية لتلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة من الأسلحة والذخائر، وكذا تطوير خطوط إنتاج المنتجات المدنية في مجالات تصنيع أجهزة التابلت ومحطات تحلية المياه ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي.

جاء ذلك خلال لقائه، يون تشيئول يو سفير جمهورية كوريا الجنوبية بمصر، والوفد المرافق له، اليوم الجمعة.

واستعرض العصار، مع السفير الكوري مجالات التعاون المشترك القائمة بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الكورية في مجالات التصنيع المختلفة، مشيرا إلى أنه تم فتح آفاق جديدة للتصنيع المشترك فى مجالات المستلزمات والأجهزة الطبية، عربات المترو والسكة الحديد، تصنيع الصوب الزراعية.

وأوضح "أن التعاون مع الجانب الكورى يشمل تنفيذ زيارات متبادلة، إذ حضر وفد مصري فعاليات معرض أيديكس 2017، في سيول، شهر أكتوبر الماضي، وتم خلاله الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة موضوعات التعاون، كما تم تبادل الزيارات من المختصين بشركات الإنتاج الحربي والشركات الكورية، وتم توقيع عدة بروتوكولات تعاون ومذكرات تفاهم بين الجانبين للتصنيع المشترك.

من جانبه، أشاد السفير الكورى بالتعاون القائم بين شركات الإنتاج الحربي المصرية والشركات الكورية، مشيرا إلى أنه تم تنفيذ زيارات لبعض رؤساء وممثلى الشركات الكورية لوزارة الإنتاج الحربى والشركات والوحدات التابعة لها، وتم بحث التعاون المشترك فى مجالات تصنيع العربات الكهربائية والأجهزة الإلكترونية وغيرها، وأنه يتم العمل حاليا على عقد مزيد من الشراكات بين الشركات الكورية وشركات الإنتاج الحربي في مجالات التصنيع المشترك للمعدات الدفاعية والأجهزة والمعدات المدنية.

موضوعات أخرى متعلقة:

تعاون بين «الإنتاج الحربي والصحة» لإنتاج «بنج الأسنان» محليا

العصار: خطة لرفع كفاءة مصانع الإنتاج الحربي والشركات التابعة

الإنتاج الحربي: مصر تستحق أن تكون مركزًا لتصنيع السيارات بالمنطقة

«التجارة» و«الإنتاج الحربي» توقعان 3 بروتوكولات لتطوير الصناعة المصرية

العصار: نهتم بالمرأة.. ونسبة العاملات بالإنتاج الحربي 13%

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.