أنيسة حسونة: قوانين الأحوال الشخصية «شائكة» وتحتاج إلى الاحتكام إلى الواقع



قالت النائبة أنيسة عصام حسونة، عضوة مجلس النواب، إن حق الاستضافة يحمي الطفل ويحافظ على كرامته كحق إنساني له ولوالديه، ولكن ذلك يجب أن يحدث دون مساس باحتياج الطفل لحنان ورعاية والدته في المقام الأول وفقا للشرع والقانون.

وأضافت النائبة، فى تصريح لها اليوم الإثنين، أن قوانين الأحوال الشخصية بطبيعتها شائكة ومليئة بالكثير من التفاصيل التى تحتاج إلى الاحتكام إلى الواقع العملي لحلها، والمرجعية الوحيدة فى حل هذه الإشكالية هى المصلحة الفضلى للطفل.

وأوضحت عضوة مجلس النواب، أن البرلمان لديه أكثر من قانون بشأن الأحوال الشخصية، وكلها على قدم المساواة، ولا نحابي قانونا على آخر، وإنما ننظر فقط لمصلحة الطفل بصفتها المعيار الوحيد محل الاعتبار، مؤكدة ضرورة وضع مصلحة الطفل فى المقام الأول، وإبعاده عن دائرة الخلافات الأسرية.

وتابعت: «لن نسمح باستخدام الأطفال كوسيلة للضغط أو إحراز النقاط بين الطرفين فهم مستقبل هذا الوطن، وسنحرص دائما على أن يشبوا أسوياء في نطاق علاقة متوازنة بين الأم والأب بعد الطلاق».

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.