بعيدا عن «خطاب العيد».. نواب: «هموم العمال» يحملها الرئيس



أشاد عدد من نواب البرلمان بخطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى ألقاه اليوم بمناسبة احتفال مصر، مشيرين إلى أن مطالبة الرئيس لعمال مصر، بالمشاركة الإيجابية والفاعلة في الانتخابات العمالية وانتخابات المحليات، لاختيار أفضل العناصر التي تتسم بالموضوعية والإنصاف، يكشف عن أهمية وخطورة المرحلة الحالية التى تمر بها البلاد، وضرورة المشاركة الإيجابية والفعالة فى الحياة السياسية للمشاركة فى وضع خارطة طريق العبور الآمن لمصرنا الغالية.

من جانبه قال النائب تامر عبد القادر، وكيل لجنة الإعلام بمجلس النواب، إن عمال مصر هم الجنود الأبطال فى معركة البناء والتحدى التى تخوضها مصر خلال السنوات الماضية، وسطروا الملاحم البطولية على مر العصور فى بناء المشروعات القومية العملاقة، مشيرًا إلى أنه لولا جهودهم وتفانيهم فى الأداء ما شهدت مصر النهضة الحالية فى ظل قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وأضاف عبد القادر، فى تصريح له اليوم الأحد، أن عمال مصر هم أصحاب اليد العليا فى التقدم والنهوض بمصر الغالية، مطالبًا بالمزيد من الإخلاص فى العمل والتفانى فى حب الوطن، لأن مصر تواجه بهم التحديات الكبرى لإعادة البناء.

وأشاد وكيل لجنة الإعلام بمجلس النواب، بموقف الدولة وسياساتها التى وضعت خلالها العامل على رأس أولوياتها، باعتباره أحد أهم أركان المنظومة الاقتصادية والأمنية، إضافة إلى أن استقرار أحواله يعنى المزيد من الاستقرار فى الأمن القومى المصرى، لافتًا إلى أن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال احتفالية عيد العمال، ركز خلالها على حجم التضحيات التى قدمها عمال مصر الأوفياء لتحقيق النهوض والتقدم.

وكشف عبد القادر، أن مصارحة الرئيس بأن الإصلاحات الاقتصادية، التى كان لا بد منها، وتحمل أعباءها العمال والبسطاء تحمل الخير خلال الفترة المقبلة وقت الحصاد، مشيرًا إلى أن مطالبة الرئيس لعمال مصر، بالمشاركة الإيجابية والفاعلة في الانتخابات العمالية وانتخابات المحليات، لاختيار أفضل العناصر التي تتسم بالموضوعية والإنصاف، يكشف عن أهمية وخطورة المرحلة الحالية التى تمر بها البلاد، وضرورة المشاركة الإيجابية والفعالة فى الحياة السياسية للمشاركة فى وضع خارطة طريق العبور الآمن لمصرنا الغالية.

ولفت وكيل لجنة الإعلام بالبرلمان، إلى أن تأكيد الرئيس على ما قامت به الدولة من جهود لرعاية البسطاء عبر تطبيق منظومة «تكافل وكرامة»، التي تستفيد منها ملايين الأسر، إضافة إلى شهادة «أمان»، التي بدأ إصدارها منذ فترة لتضمن الأمن والحماية، للعمالة المؤقتة والموسمية والمرأة المعيلة، موضحًا أن مطالبة الرئيس لمجلس النواب، بسرعة الانتهاء من إصدار قانون العمل الجديد، يكشف مدى اهتمام القيادة السياسية، بهموم العامل البسيط، لتحقيق الأمان والاستقرار الوظيفي لعمال القطاع الخاص.

بينما قال جبالي المراغي، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، ورئيس لجنة القوي العاملة بالبرلمان، إن تهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي وحديثه مع العمال، بمثابة وسام على صدر كل عامل، موضحًا أن كلمة السيسي، خلال الاحتفالية، تحث على العمل والإنتاج، حسب تعبيره.

وأوضح المراغي، أن لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، انتهت من مناقشة مشروع قانون العمل الجديد، ومن المنتظر مناقشته في الجلسة العامة للبرلمان، مؤكدًا أن مشروع القانون ينص على عدم الفصل التعسفي، إضافة إلى عدم التأمين الاجتماعي على العاملين في القطاع الخاص بمبلغ ضئيل.

وأشار إلى أنه يعطي للعامل حق الإجازات، ومنح إجازة الوضع والرضاعة للعاملة براتب كامل، مؤكدًا أن جميع الحقوق التي يحصل عليها الموظف في القطاع العام ستكون مكفولة في القطاع الخاص.

وفى نفس السياق، وصف المهندس علاء والى، عضو مجلس النواب، خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى ألقاه اليوم بمناسبة احتفال مصر بعيد العمال بـ«الصدق والوضوح»، لافتًا إلى أنه بمكانة العامل المصرى وكفاحه وجهوده وتحمله عبء الإصلاح، في بناء أسرته ووطنه.

وقال والي، إن الرئيس نجح خلال فترة رئاسته الأولى فى تثبيت أركان الدولة وتأسيس دولة مصرية حديثة، وتعزيز تماسك مؤسساتها وإعادة الأمن والأمان والاستقرار للمنطقة، مؤكدًا أن الشعب المصري يعى جيدًا جهوده في الحفاظ على الدولة المصرية بكامل مؤسساتها واستقرارها وأمنها، إلى جانب دعمه السلام في المنطقة من أجل الحفاظ على الشعوب.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن الرئيس أشاد بما سطره المصريون فى إنجاز مشروعات كبيرة وإنجازات متلاحقة في المدن الجديدة أو في مشروعات البنية الأساسية، التي نستمر في مواصلة العمل على تحسينها، ومعالجة ما بها من أوجه قصور، نتجت عن إهمال الصيانة ومرور الزمن، أو مشروعات الإسكان الاجتماعي ومساكن الشباب، وتطوير المناطق غير الآمنة.  

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.