إطلاق اسم «موظف أمن» على مدرسة.. و«التعليم»: مات شهيدا

أطلقت مديرية التربية والتعليم فى محافظة الإسكندرية، تقليد جديد يقضى بتقدير العاملين الذين يبذلون الغالي والنفيس وتصل إلى تقديم حياتهم فى بعض الأحيان نظير القيام بعملهم، حيث قامت بإطلاق اسم «ناصر الحكيم» أحد العاملين فى المديرية على مدرسة الطلائع الابتدائية بادارة وسط التعليمية.

وكشفت آمال عبد الظاهر، وكيل وزارة التربية والتعليم، بمحافظة الإسكندرية، عن تفاصيل إطلاق اسم أحد العاملين بالمديرية على اسم المدرسة، حيث أكدت أنه هذا هو التقليد الأول من نوعه فى تاريخ وزارة التربية والتعليم بأن يطلق اسم رجل من رجال التربية والتعليم على احدى مدارس المديرية الذى أفنى حياته فى سبيل أداء الواجب.

وقالت وكيل التربية والتعليم، أن «ناصر الحكيم» أحد المسؤولين عن الأمن بمديرية التربية والتعليم وتم تكليفه بتأمين تظاهرات طلاب الثانوية العامة وأثناء توجهه لتأمينها أمام مكتبة الإسكندرية تعرض لحادث.

وأوضحت عبد الظاهر، أن فكرة أطلاق اسمه على مدرسة «الطلائع الإبتدائية» في إدارة وسط التعليمية، بدأت تقديراً لدوره وإخلاصه فى العمل، مشيرة إلى أنه تم التقدم بطلب إلى الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، وتم الموافقة على إطلاق اسمه على المدرسة المشار إليها.

وعن موقف وزارة التربية والتعليم من إطلاق الاسم، أكدت عبد الظاهر، أن اختيار اسم المدارس وإطلاقها أمر يخص المحافظة الكائنة بها المدرسة، ولا يتبع وزارة التربية والتعليم، مشيرة إلى أن يستحق لقب «شهيد الواجب» لأنه توفى أثناء تأدية عمله.

وشرحت عبد الظاهر، أنه أثناء قيام الشهيد ناصر الحكيم، بتأدية عمله فى تأمين مظاهرات طلاب الثانوية العامة، أمام مكتبة الإسكندرية يوم 29 من يونيو 2017، وعند عبوره طريق الجيش لتأمينه للطلاب تعرض لحادث أليم حيث صدمته سيارة، مما أسفر عن إصابته بإصابات بالغة تسبب فى وفاته، مشيرة أنه تم انهاء كافة اجراءات مستحقاته لأسرته.

وأعربت وكيل وزارة التربية والتعليم، عن رغبتها فى أن يكون هذا التقليد الجديد التى بدأته الإسكندرية يتم تطبيقه بمختلف المدارس بمحافظات مصر، متمنية أن تقوم الوزارة باتباع هذا التقليد خاصة وأنها رحبت بالفكر الجديد لتقدير العاملين.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.