أبو الغيط عن صفقة القرن: «مفيش الكلام ده»



نفى أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، مزاعم حل القضية الفلسطينية على حساب التراب الوطنى المصرى باقتطاع أجزاء من سيناء، قائلا إن هذا كلام غير مقبول تماما، مضيفا: «لا صفقة ولا غيره مفيش الكلام ده ولا أحد يقبل بهذا الكلام».

وأكد أبو الغيط خلال حواره أمس الأحد مع الإعلامى أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتى»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، إن مصر التى قدمت عشرات الآلاف من أبنائها دفاعا عن أرض سيناء ولم تترك طابا التى بمساحة واحد كيلو متر للاحتلال الإسرائيلى لن تقبل بمثل هذا مطلقا.

وأشار الأمين العام إلى أن ما يتردد بشأن صفقة القرن يكون في ندوات تتم داخل إسرائيل من أجل خلق موافقة على المبدأ، ولفت إلى أن تل أبيب طلبت سابقا أراضي في الضفة الغربية، مقابل منح مصر مثلها في النقب، وتابع: «أنا واجهت الأخوة فى حماس عام 2008 بهذا الكلام وقلت قصة الأراضى دى انسوها.. فقالوا لى لا يمكن أن يتم مثل هذا».

وتابع أبو الغيط أن التاريخ سيعطي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك حقه، وسيكشف عن الكثير مما قدمه لمصر من خدمات أو أخطاء عبر تاريخه، واستطرد مبارك قال لي "أنا دلقت جردل ميه ساقعة على إسرائيل بعد مطالبتها بأراضي في سيناء"، مشيرا إلى أنه لا يوجد ما يسمى بصفقة القرن فيما يخص أراضي سيناء، ولا أحد في مصر يقبل ذلك.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.